إنهاء معاناة سبعيني باستئصال ورم في قاع المخ بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم

طباعة التعليقات
صورة الرنين المغناطيسي توضح الورم قبل العملية وبعد استئصاله

صورة الرنين المغناطيسي توضح الورم قبل العملية وبعد استئصاله

تمكن فريق طبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم من إنقاذ مريض يبلغ من العمر 78 عاماً، كان يعاني من الام حادة وشديدة في الوجه وصداع متواصل وانسدادات في الأنف والشعور بالدوخة، بالإضافة إلى ضعف شديد في الرؤية بالعين اليسرى نتيجة وجود ورم في أكثر المواضع حساسية بجسم الإنسان قاع المخ. هذا ما أوضحه الدكتور ناجي مسعود طبيب جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الحاصل على الزمالة الألمانية.
والذي أضاف بأن المريض عانى كثيراً من الألم لعدة سنوات وحاول العلاج في أكثر من مستشفى ولكن دون جدوى. موضحاً أنه فور وصول المريض لقسم الطوارىء بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم تم إخضاعه للفحوصات المخبرية وأشعة الرنين المغناطيسي M.R.I والتصوير المقطعي C.T. Scan والتي أبانت وجود ورم بطول 6 سم وعرض 4 ونصف سم في عظم قاع المخ، مما تسبب له بالضغط على العصب البصري للعين اليسرى والشعور ببقية الأعراض السابق ذكرها.
وعن العملية قال استشاري جراحة المخ والأعصاب أنه بعد الإطلاع على كافة نتائج الفحوصات وعمل دراسة دقيقة لقعر المخ ، تقرر إجراء العملية عن طريق تقنيات المنظار من خلال فتحة في اللثه العلوية ومن ثم الدخول بواسطة الأنف وصولا للورم في قاع المخ، والبعد عن العمليات التقليدية التي تعتمد على فتح الجمجمة وما لها من مضاعفات خطيرة.
وعن العملية قال الدكتور ناجي أن الجراحة استغرقت 3 ساعات ونصف الساعة تم فيها إستئصال كامل الورم عن طريق المنظار والمعروف باسم Endoscopy علاوة على استخدام تقنية الميكروسكوب الجراحي المتطور Pentero وجهاز CAUSA الذي يعمل على إزالة الأورام دون التأثير على الأنسجة الحيوية بالمخ الملاصقة للورم.
وأكد الدكتور ناجي أن العملية أجريت بنجاح تام ولله الحمد دون أية مضاعفات ، حيث استطاع المريض التحرك والمشي بعد 24 ساعة من العملية، وقد انتهت لديه مشاكل الصداع الدائم والدوخة. مشيراً إلى انه تم إجراء فحوصات للنظر على عينه اليسرى والتي بينت تحسن الرؤية لديه بنسبة تجاوزت الـ 80 %.
وفي الختام قال الدكتور ناجي مسعود أن المريض خرج من المستشفى بمرور 5 أيام على العملية وهو بصحة جيدة وبدأ يمارس حياته بصورة طبيعية بعد أن تم التأكد من سلامة كافة مؤشراته وعلاماته الحيوية وانتهاء كافة الأعراض السابق ذكرها.