إقبال لافت من زوار المعرض

جناح الإمارات في معرض الرياض يقدم للزوار سلسلة أنشطة وفعاليات مميزة 

طباعة التعليقات

يحتضن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض الرياض الدولي للكتاب في دورته هذا العام جملة من الفعاليات والأنشطة التي لاقت تفاعلاً كبيراً من زوار المعرض وتقدمها 18 مؤسسة ثقافية إماراتية مشاركة.
ويسلط جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في المعرض الضوء على العلاقات التاريخية التي تجمعها بالمملكة العربية السعودية وذلك من خلال مساحة تفاعلية غنية بالمكونات البصرية الحديثة والكلاسيكية ووسائل التواصل التقليدية والمتطورة.
ويحتضن جناح الإمارات في المعرض سلسلة من الأمسيات الشعرية التي ينظمها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات وأكاديمية الشعر وهيئة الشارقة للكتاب طيلة أيام المعرض. وتنظم جمعية الناشرين الإماراتيين ندوات ثقافية يومي 21 و23 مارس تحت عنوان “واقع النشر في الإمارات” و”تجارب النجاح في مجال النشر والقراءة”، إضافة إلى ندوة تنظمها هيئة الشارقة للكتاب يوم 18 مارس يقدمها الكاتب عبدالله النعيمي وفتحية النمر.
ويستضيف الجناح فعاليات وأنشطة تستهدف الزوار من مختلف الأعمار لا سيما الأطفال، حيث تنظم قناة ماجد وقناة Nat Geo Kids طيلة أيام المعرض مسابقات الأطفال وجولات لشخصيات ماجد المشهورة وكذلك عرض البرامج التثقيفية والكرتونية ضمن فعالية مجلس السعادة للطفل، إضافة إلى توزيع الهدايا على زوار المعرض الصغار. ويقدم مجلس الإمارات لليافعين فعاليات تستمر حتى يوم 19 مارس تتضمن جلسات قراءة قصص الأطفال وورش الرسم، كما تقدم “افتح يا سمسم” فعاليات قراءة قصص الأطفال وتجول شخصياتها المحبوبة خلال آخر خمسة أيام من المعرض.
وسيشهد جناح الإمارات في المعرض خلال الأيام المقبلة حفلات لتوقيع عدد من الكتب من بينها كتاب “آدم” للكاتبة شيماء الحوسني، وكتاب Ladies of Evangeline The upheaval للكاتبة عليا الحزامي، وكتاب Salvaged للكاتب عمر العويس، وكتاب “سيرة حاكم” لمراد عبدالله البلوشي.
وكان جناح الإمارات قد استضاف خلال الأيام الثلاثة الأولى حفلات توقيع عدد من الكتب من بينها كتاب “استشراف القلوب” للكاتب الدكتور حمد الحمادي وكتاب “لا أريد لهذه الرواية أن تنتهي” للكاتب سلطان فيصل، وكتاب “دنجوان” للكاتب عبدالله النعيمي، وكتاب تقنيات الكتابة الإبداعية للكاتبة الدكتورة فاطمة البريكي.
يُذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب يُعد من أكبر الفعاليات الثقافية في المملكة والأكثر مبيعاً من بين المعارض العربية، حيث تشارك فيه أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية ويقدم أكثر من 80 فعالية ثقافية. كما يستضيف كل عام ضيف شرف ليعرض تاريخه الأدبي وإصداراته للزوار فضلاً عن المشاركة الواسعة في العديد من الفعاليات والندوات الثقافية والقراءات الشعرية التي ينظمها المعرض.