محافظ المؤسسة العامة للتقاعد : عوائد استثماراتنا خلال عام 2017 بلغت أكثر من 8%

طباعة التعليقات

04

قال معالي محافظ المؤسسة العامة للتقاعد محمد بن طلال النحاس: “إن استراتيجية المؤسسة العامة للتقاعد حتى عام 2022م التي أعلن عنها معالي وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتقاعد سليمان بن عبد الله الحمدان أُعدت بالتوافق مع رؤية المملكة 2030، وأنه تم البدء في تنفيذها لتسهم في عملية التحول الذي تشهده المؤسسة نحو تطوير خدماتها وتعزيز استثماراتها”.
وأوضح معاليه أن اختيار هذا التوقيت للإعلان عن استراتيجية المؤسسة جاء لتقديم ما يبين أثرها من خطوات تطويرية تحققت خلال وقت قصير منذ بدايتها، وهذا بتوفيق الله تعالى ثم بفضل الدعم الملموس الذي تجده المؤسسة من القيادة الحكيمة أيدها الله، والتزام مجلس إدارة المؤسسة برئاسة معالي وزير الخدمة المدنية بالعمل على تحقيق الأهداف المرجوة.
وأشار معالي المحافظ بأنه بالنظر إلى أن المؤسسة وأنظمتها لها تاريخ طويل يناهز (70) عاماً، فإنها تحتاج لتطوير مثل هذه الاستراتيجية، والتي أُعدت بمشاركة العديد من الخبراء والممارسين في مجال الاستثمار من الداخل والخارج، ومن خلال إجراء مقارنات قياسية مع (23) صندوق تقاعدي عالمي، والاجتماع بأكثر من (50) جهة معنية عليا، ومقابلة العديد من المتقاعدين والمشتركين من جميع مناطق المملكة وأخذ الآراء بعين الاعتبار.
كما تم إجراء استطلاعات رأي وورش عمل مع أكثر من (80) مديراً حول التكاليف والعائدات على الاستثمار، والعديد من الدراسات والتقارير التي تم تحليلها، ومن بينها مبادرات المؤسسة العامة للتقاعد التابعة لبرنامج التحول الوطني ورؤية 2030، ودراسة الصحة التنظيمية من قبل جهات متخصصة ومحايدة لتطوير النظام الإداري الداخلي للمؤسسة.
وقال معاليه: “إن المؤسسة قامت خلال العام المنصرم 2017م بالعديد من الإنجازات، منها بناء الخطة الاستراتيجية التي تألفت من (6) مسارات عمل، و (19) برنامجاً، و (49) مبادرة، وتأسيس قطاع الاستثمار المالي في شركة الاستثمارات الرائدة لإدارة استثمارات المؤسسة مع الاستعانة بذوي الخبرات من المتخصصين السعوديين في قطاعات الاستثمار المختلفة، حيث تم رفع مستوى الكفاءات وتوظيف العديد من المختصين في الاستثمار وتطوير الهيكل التنظيمي المناسب لشركة الاستثمارات الرائدة، وتمكنت المؤسسة خلال عام 2017 من رفع نسبة عوائد الاستثمار إلى أكثر من (8 %).
كما يعد تطوير برنامج “مساكن” لتمويل القروض العقارية من أبرز إنجازاتها حيث مولت شراء وحدات سكنيه لـ (4678) مستفيداً من موظفي الدولة لتمثل قيمة عقاراتهم الممولة مبلغ (4.657) مليون ريال. حيث يتميز البرنامج بالتمويل للأشخاص حتى عمر (70) سنة، وبمرونة في مدة التمويل تبدأ من (5) سنوات إلى (30) سنة، اعطاء فترة سماح في بداية التمويل تصل الى (6) أشهر مع ثبات القسط طوال مدة التمويل، وإتاحة التضامن بين الزوجين، ويشمل جميع مناطق المملكة ضمن النطاق العمراني.
وعملت المؤسسة في إطار الاستراتيجية الجديدة على إحلال التقنية في متابعة الأعمال ومراقبة المخاطر ومتابعة جميع قطاعات المؤسسة بدقة وسرعة، كما أطلقت برنامج الخدمات ذات القيمة المضافة والمزايا المقدمة للمتقاعدين والمستفيدين، وتسعى المؤسسة لتطوير هذا البرنامج ليشمل عدد أكبر من المزايا والعروض لتلبية كافة احتياجات وتطلعات المتقاعدين.
وفي إطار تعزيز الحوكمة تمت دراسة جميع مراحل الاستثمار، وأقر مجلس إدارة المؤسسة في الربع الأخير من العام 2017م جميع اللوائح واللجان وتم اعتمادها، ومن بينها عدم مشاركة رئيس المجلس في اللجان، وسياسة الإفصاح، وعدم وجود أو تعارض المصالح، ولا مركزية في اتخاذ القرار.
كما أنهت المؤسسة جمع البيانات والمعلومات الخاصة بالمشتركين من القطاع المدني بنسبة (99%) وجاري العمل حالياً على جمع معلومات المشتركين من القطاع العسكري، إضافة إلى الارتباط الإلكتروني مع 39 جهة حكومية.
وفي إطار الخدمات الإلكترونية حصلت المؤسسة على المركز السابع على مستوى الجهات الحكومية والمركز الثاني على قطاع العمل والعمل في القياس السابع للتحول للتعاملات الإلكترونية المقدم من قبل برنامج (يسّر).
وأشار إلى أنه لتنفيذ الاستراتيجية فإن المؤسسة العامة للتقاعد ستعمل خلال العام الحالي 2018م على العديد من المشاريع، ومن أبرزها:
o إجراء دراسات مكثفة محلية ودولية لتحديد الفرص الاستثمارية المتميزة.
o التوجه والتركيز على برامج الخصخصة والتوجه للمشاريع النوعية.
o التوسع في العروض والمزايا للمتقاعدين والمشتركين في والمستفيدين وإطلاق حملة في جميع مناطق المملكة بالتعاون مع القطاع الخاص.
o ربط المنافع بين الصندوق المدني والعسكري والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
o تطوير خدمات المشتركين والمتقاعدين وتوسيعها مثل:
- إعداد حسابات إفرادية الكترونية للعملاء تتناسب مع احتياجاتهم، مع توفير خدمات متكاملة للتسجيل، وإتمام التعاملات، وسائر الخدمات الاستشارية.
- تطوير مركز الاتصال وخدمة العملاء وتحسين جودة الخدمة المقدمة للعملاء.
- تعزيز التواصل الفعال مع جميع أصحاب العلاقة من خلال قنوات التواصل المختلفة ومنصات التواصل الاجتماعي.
- التكامل والربط الالكتروني مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة.
- تطوير برنامج مساكن لخدمة شريحة أكبر من المتقاعدين والمشتركين بتسهيلات متميزة.
o العمل مع الجهات ذات العلاقة للبدء في مشروع تطوير وتحسين أنظمة التقاعد.
وقال معالي المحافظ في ختام تصريحه إلى ” المؤسسة العامة للتقاعد بحمد الله وتوفيقه تمكنت من خدمة أكثر من (835) ألف متقاعد مدني وعسكري بالإضافة إلى (482) ألف مستفيد عن المتقاعدين المتوفين. كما انه تم انهاء معاملات اكثر من (50) ألف متقاعد جديد خلال العام 2017م ، وتم صرف أكثر من (67) مليار ريال كمعاشات للمتقاعدين والمستفيدين عنهم خلال عام 2017م”.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...