روسيا تعتزم تحسين علاقاتها مع أمريكا وأوروبا

طباعة التعليقات

الدمام – الشرق

يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحسين علاقات بلاده مع الولايات المتحدة وأوروبا، وذلك خلال فترة الرئاسية الجديدة التي تستمر لستة أعوام مقبلة.
وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يعتزم تطوير العلاقات مع العديد من دول العالم، بما في ذلك مع الولايات المتحدة وأوروبا، خلال فترة الرئاسة الجديدة.
وأضاف بيسكوف في مقابلة تليفزيونية، اليوم (الجمعة) «روسيا والرئيس بوتين يريدان تحسين العلاقات حيث يمكن ذلك، وتطوير وتعزيز العلاقات مع العديد من الدول، خاصة مع شركائنا في أوروبا، والولايات المتحدة، ومواصلة هذا التطوير طالما أن شركاءنا مستعدون لذلك».
وأوضح المتحدث باسم الكرملين أن تركيز سياسة بوتين على الشؤون الداخلية لن يؤدي إلى عزلة أكبر لروسيا عن العالم.
وفاز بوتين في الانتخابات الرئاسية بنسبة تزيد على الـ 76 في المئة من أصوات المشاركين في الاقتراع، ليتولى فترة رئاسية جديدة تستمر لمدة 6 سنوات.
وتشهد علاقات روسيا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على خلفية الأزمة السياسية في أوكرانيا وانضمام شبه جزيرة القرم لروسيا، إضافة إلى قضية تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا.
وتنفي روسيا اتهامات بريطانيا بأن من المرجح تورط موسكو في الحادث، وتبادلت الدولتان طرد الدبلوماسيين.
كما قرر الاتحاد الأوروبي استدعاء سفيره من روسيا على خلفية حادث التسميم.