رئيس تحرير الصحيفة الأسبق خالد المعينا يتسلم درعا تكريميا من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق

عرب نيوز' تطلق تصميمها الجديد في منتدى الإعلام العربي بدبي 

طباعة التعليقات
منى المري، خالد المعينا، وفيصل ج. عباس.

منى المري، خالد المعينا، وفيصل ج. عباس.

دبي – الشرق 

شعار 'عرب نيوز' الجديد.

شعار ‘عرب نيوز’ الجديد.

كشفت ‘عرب نيوز’ – الصحيفة السعودية الرائدة باللغة الإنكليزية – عن تصميمها الجديد ورؤيتها للمستقبل خلال حفل عشاءها السنوي على هامش منتدى الإعلام العربي في دبي.
كما كرمت الصحيفة خلال المناسبة رئيس تحريرها الأسبق خالد المعينا، حيث سلمه رئيس التحرير الحالي فيصل ج. عباس درعا تكريميا خاصا بالنيابة عن سمو رئيس مجلس إدارة ‘المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق’ الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وذلك تقديرا للجهود التي بذلها المعينا خلال فترتي رئاسته للصحيفة والتي امتدت ٢٤ عاما.
كما حلت مديرة المكتب الإعلامي في حكومة دبي، منى غانم المري، ضيفة شرف على الحفل وشاركت في تقديم ‘جائزة عرب نيوز للإنجاز مدى الحياة’ الى المعينا. وألقت المري كلمة أثنت فيها على إنجازاته وصداقته ومشاركته في منتدى الإعلام منذ تأسيسه. كما حضرت المناسبة ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة ومسؤولة اللجنة التنظيمية للمنتدى.
وشهد الحفل ايجازا عن مسيرة ‘عرب نيوز’ منذ تأسيسها في جدة عام ١٩٧٥. كما شهد استعراضا لما حققته الجريدة خلال العامين الماضيين من إنجازات صحفية، وافتتاح مكاتب جديدة، ونمو في القراءات الالكترونية،وشراكة مع ‘يوغوف’ الدولية للاستطلاعات، وإطلاق موقعها الباكستاني كأول نسخة دولية للصحيفة.
وعلق رئيس تحرير ‘عرب نيوز’ فيصل ج. عباس قائلا:
“يأتي إطلاق التصميم الجديد كخطوة مهمة على طريق التحول الرقمي والتوسع الدولي الذي بدأته عرب نيوز قبل عامين، وهذا جزء من رؤية الصحيفة المزمع انجازها بحلول العام 2020 تزامنا مع ذكرى تأسيس الصحيفة الخامسة والأربعين”.
وانتقد عباس في كلمته استمرار الحديث عن ‘حرب الإعلام الورقي والإلكتروني’، مضيفا أن المقولة الشهيرة ‘الضحية الأولى للحروب هي الحقيقة’ تنطبق تماما على ما يجري في الإعلام. وأوضح أنه بينما انشغل الاعلاميون في جدال عقيم وتحدي المتغيرات، كانت ظاهرة الأخبار الكاذبة تتوسع وتنتشر. وأضاف أن الأمر يستدعي أن تعمل المؤسسات الإعلامية الرصينة جنبا إلى جنب مع كبريات شركات التقنية نحو الهدف المشترك. وأضاف: ‘وهذا يبدأ بنسبة أكثر عدالة من مداخيل الإعلان الإلكتروني وعلينا أن تجري محادثات جدية مع شركائنا في شركات التقنية بهذا السياق’.