اليابان وكندا تؤيدان الضربات العسكرية على سوريا

طباعة التعليقات

طوكيو، أوتاوا – واس

أكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن بلاده تؤيد قرار الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بشن الضربات على سوريا ، رداً على هجوم كيميائي قاتل على بلدة قرب دمشق.

 

وأوضح شينزو آبي في تصريح للصحفيين اليوم أن بلاده تؤيد تصميم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على عدم السماح للنظام السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية.

 

من جهته أكد وزير الخارجية الياباني تارو كونو في خطاب ألقاه اليوم أنه يجب معاقبة الدولة وأولئك الذين استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا.

 

كما أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو ، اليوم ، تأييده للضربات العسكرية التي تقودها واشنطن ولندن وباريس ضد مواقع أسلحة كيماوية للنظام السوري.

 

وقال ترودو في بيان له اليوم ، إن “بلاده تؤيد قرار الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا باتخاذ إجراءات ضد قدرة نظام الأسد على إطلاق أسلحة كيميائية ضد شعبه ، معرباً عن إدانته استخدام الأسلحة الكيميائية في هجوم الغوطة الشرقية، مؤكداً ضرورة تقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة”.