بوصلة الأيام الثقافية السعودية تتجه إلى طاجكستان

طباعة التعليقات

الرياض – رائد العنزي

تنظم الهيئة العامة للثقافة خلال الفترة من 5 إلى 8 مايو الجاري فعاليات الأيام الثقافية السعودية في طاجيكستان بمشاركة نخبة من الفنانين السعوديين في مجالات إبداعية متنوعة. وتحتوي الفعاليات على عروض للفرق الفنية الشعبية والموسيقية وجناح للخط العربي والأزياء التقليدية والفنون الجميلة إلى جانب جناح خاص بالتمور، وجناح خاص بالحرمين الشريفين وجناح لكسوة الكعبة في تجسيد للهوية الإسلامية التي تجمع المملكة بطاجيكستان. وستنطلق الفعاليات ابتداء من السبت المقبل، من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً، وذلك في مسرح الأوبرا والباليه بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه.

 

وتسعى الهيئة العامة للثقافة من خلال تنظيم الأيام الثقافية السعودية بطاجيكستان إلى تعريف المجتمع الطاجيكي بالثقافة السعودية وتعزيز التواصل الحضاري بين البلدين، إضافة إلى نقل الصورة الحقيقية للمشهد الثقافي السعودي وما يحمله من تقدم في كافة المجالات في ظل رؤية المملكة 2030.

 

وأوضح سعادة المهندس أحمد بن فهد المزيد، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة أن الأيام الثقافية السعودية في طاجيكستان تأتي ضمن سلسلة متواصلة من الأيام الثقافية السعودية التي تنظمها الهيئة خارج المملكة، وقال “نأمل أن توفر هذه الفعاليات منصة للتبادل الثقافي مع الجمهور الدولي من خلال تقديمها لعدد من الجوانب الثقافية والفنية التي تقدم الصورة الحقيقة للحراك الثقافي والفني في المملكة، فضلاً عن دور هذه المنصة الهام بالتعريف بالإرث الغني للمملكة”.

 

ويشارك في جناح الخط العربي الخطاط المعروف إبراهيم العرافي إلى جانب الخطاطة رابية كشاري، وفي جناح الفنون الجميلة الفنانة نجلاء الخليفة، فيما يقود الفرقة الموسيقية الفنان بندر الشريف. وسيقدم هؤلاء مع مواهب سعودية أخرى جوانب من التطور الثقافي الذي تعيشه المملكة في الفترة الراهنة.