أمير منطقة حائل يدشن مركز الشيخ عبدالكريم المعجل للتأهيل الطبي ويرعى انطلاق مبادرات صحة حائل الجديدة

طباعة التعليقات

حائل –  خالد الحامد 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ماضية في برامج تطوير الخدمة الصحية في المنطقة بخطين متوازيين الأول تطوير الخدمات الحالية والثاني إنشاء خدمات جديدة متطورة وذات جودة عالية مثنيا على جهود معالي وزير الصحة وكذلك مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة وقال سموه في تصريح صحفي بعد أن دشن مشروع تطوير وتحسين مركز الشيخ عبدالكريم المعجل – رحمه الله – للتأهيل الطبي بحضور مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة حائل الدكتور حمود بن فهد الشمري ونائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية سابقا عبدالسلام المعجل ما تحقق من مبادرات ضمن برامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 يجعلنا نفخر بهذه الكوادر الوطنية المبدعة والمخلصة كما نفخر بمبادرات القطاع الخاص وعلى رأس ذلك مبادرات أبناء الشيخ عبدالكريم المعجل الذين كسبوا البر لوالدهم والإخلاص لوطنهم وخدمة مجتمعهم مؤكدا سموه أنهم يعتبرون قدوة ويدعو رجال الأعمال لإطلاق مبادرات أخرى مثل مبادرتهم وغيرها مشيرا إلى أن المنطقة تتطلع دوما لمبادرات أبناءها المخلصين.
ثم قص سموه شريط الافتتاح وقام بجولة داخل مركز الشيخ عبدالكريم المعجل مستمعا لشرح من مدير عام صحة حائل عن التطوير والتحسين الذي طرأ على المركز ثم دشن سموه مبادرة أولوية لإدارة تحسين تجربة المريض والتي هي عبارة عن بطاقة تمنحها وزارة الصحة لفئات محددة من مراجعي المنشآت الصحية (الحالات التي تقرها اللجنة الطبية وكبار السن فوق عمر 70 سنة والفئات ذات الاحتياج المرحلي والفئات المشمولة بخدمات الطب المنزلي وذوي الاحتياجات الخاصة الغير قادرين على خدمة أنفسهم) وذلك لتيسير حصول المستفيدين منها على الخدمات الصحية بدون مشقة، بعد ذلك توجه سموه لقاعة الاحتفال لبدء الحفل الخطابي، والذي استهل بكلمة لمدير عام الشئون الصحية بمنطقة حائل الدكتور حمود الشمري قدم فيها شكره وتقديره لسموه لتشريفه الاحتفال وتدشين أعمال التطوير والتحسينات بالمركز كما قدم شكره لأبناء الشيخ عبدالكريم المعجل رحمه الله على ما يقدمونه لدعم أوقاف والدهم رحمه الله ومن ضمنها هذا المركز والذي يعد من أكبر مراكز التأهيل الطبي بوزارة الصحة حيث يضم المركز بعد التطوير 36 غرفة علاجية رجال و20 غرفة علاجية نساء مجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات التي تستطيع تقديم الخدمة لـ 112 مريض خلال ساعة، مبيناً أن المركز يحتوي على صالة تمارين للرجال تتسع لـ 15 مريض وصالة أخرى للنساء تتسع لـ 10 مريضة كما أن المركز يشمل على غرف كشف وعلاج وورش للأطراف الصناعية والعلاج الوظيفي والطب الطبيعي، مشيراً إلى أن التطوير أحدث نسبة زيادة تصل إلى 280%، بعد ذلك رعى سموه انطلاق مبادرة “حنا نجيك” ضمن مبادرات مركز الشيخ عبدالكريم المعجل للتأهيل الطبي بإشراف إدارة الخدمات العلاجية بصحة حائل وبتطوير معلوماتي وتقني من إدارة الصحة الإلكترونية، ثم شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً حول المبادرة وأهدافها، حيث تهدف إلى تسهيل خدمات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وإصدار البطاقات الخاصة بهم لتخفيض أجور الإركاب والتسهيلات المرورية وذلك عبر موقع إلكتروني يتم من خلاله استقبال الطلبات لإصدار البطاقات والتي تأخذ وقت عمل لمدة 24 ساعة فقط ثم ترسل للمستفيد عبر عنوانه الوطني لدى البريد السعودي بدون الحاجة إلى مراجعة المركز، كما يمكن المستفيد من تجديد البطاقات في حال انتهاء مدة صلاحيتها، وهذا ما يساعد على اختصار الوقت وتوفير الجهد والعناء على ذوي الاحتياجات الخاصة تقديراً لظروفهم وخصوصيتهم، بعد ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن التحسينات والمشاريع التطويرية القائمة في مستشفى الملك خالد والتي ستفتتح قريباً لتحسين تجربة المريض وتطوير الخدمات الصحية المقدمة بالمستشفى، وفي ختام الحفل كرم سموه أبناء الشيخ عبدالكريم المعجل رحمه الله نظير ما قدموه من دعم وتطوير لخدمات المركز، كما تم تكريم الممرض شاكر العجي لما قام به من دور إنساني في إنقاذ حياة مصابين في حادث مروري خارج وقت عمله ثم تم تكريم فريق تطوير مركز الشيخ عبدالكريم المعجل للتأهيل الطبي.
حضر الحفل مدير عام مرور منطقة حائل العقيد دحيم الشبرمي وعدد من المسؤولين.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...