تعزيز القاعدة الصناعية في المملكة العربية السعودية:

 "الإسمنت السعودية" و"جنرال إلكتريك للطاقة" توقعان اتفاقية لزيادة إنتاجية وكفاءة الطاقة 

طباعة التعليقات

• “جنرال إلكتريك للطاقة” تقدم تحديثات لحلول “مسار الغاز المحسّن AGP” لثلاثة توربينات غازية من طراز GE 6B في مرافق “الإسمنت السعودية”
• الاتفاقية تمثل الاستخدام الأول لحلول “مسار الغاز المحسّن” في قطاع الإسمنت على مستوى العالم
• المشروع يمثل امتداداً للتعاون طويل الأمد مع “الإسمنت السعودية” ومن المتوقع أن يساهم في زيادة مجمل حجم الطاقة المنتجة من التوربينات الثلاثة بنسبة 16.9 بالمئة
• الطاقة الإضافية ستحد من الحاجة إلى سحب الكهرباء من الشبكة الوطنية وتساهم في دعم أهداف برنامج التحول الوطني 2020 لتعزيز كفاءة استهلاك الوقود

وقعت شركة “الإسمنت السعودية” اتفاقية مع “جنرال إلكتريك للطاقة”، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، لتحديث ثلاثة توربينات غازية من طراز GE 6B في منشأتها بالهفوف وذلك بهدف رفع حجم الطاقة المنتجة وتعزيز كفاءتها. وتمثل هذه الاتفاقية المرة الأولى التي يجري فيها استخدام حلول “مسار الغاز المحسّن AGP” التي طورتها “جنرال إلكتريك” لتعزيز إنتاجية الطاقة ضمن قطاع الإسمنت على مستوى العالم. ويمثل المشروع امتداداً للتعاون الذي يجمع الطرفين على المدى الطويل، وسيساهم أيضاً في الحد من حاجة “الإسمنت السعودية” إلى سحب الكهرباء من الشبكة الوطنية، مما ينسجم مع خطط تنويع الموارد الاقتصادية التي أرست ملامحها رؤية السعودية 2030.
بهذه المناسبة قال محمد بن علي القرني، الرئيس التنفيذي لشركة “الإسمنت السعودية”: “يعتبر توفير موارد الطاقة من المقومات الرئيسية لعملياتنا الصناعية، وأحد أكثرها تكلفة في الوقت ذاته. وتبرز من هذا المنطلق أهمية توفير موارد الكهرباء الموثوقة وذات الكفاءة العالية لاستمرار العمليات في منشأتنا، علاوةً على دورها في تعزيز تنافسيتنا في السوق. وتتيح لنا حلول تحديث ’مسار الغاز المحسّن‘ من ’جنرال إلكتريك للطاقة‘ تحقيق مستويات كفاءة أعلى وتعزيز الاكتفاء الذاتي في أعمال إنتاج الطاقة”.
من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات طاقة الغاز لدى “جنرال إلكتريك” في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: “تعتبر ’الإسمنت السعودية‘ رائدة في إنتاج وتوريد أفضل منتجات الإسمنت والكلنكر إقليمياً، ولعبت دوراً جوهرياً في أعمال تطوير العديد من المشاريع الإنشائية الكبرى في المنطقة على امتداد أكثر من نصف قرن من الزمن. ويسرنا أن ندعم جهود الشركة المتواصلة نحو تحسين الأداء وتعزيز نمو القطاع الصناعي عموماً في المملكة العربية السعودية. ونحن على ثقة بأن تحديث التوربينات الغازية في منشأة الهفوف سيساهم في تعزيز الكفاءة والإنتاجية، بالتزامن مع خفض الانبعاثات الغازية والحد من ضرورة الصيانة، بما يعود بفوائد ملموسة على الشركة والمجتمع السعودي بشكل عام”.
ومن المتوقع استكمال التحديثات خلال الربع الثالث من العام الحالي، حيث ستساعد التقنيات الجديد في رفع الكفاءة بنسبة 3.3 بالمئة لكل توربين، الأمر الذي يدعم أهداف برنامج التحول الوطني 2020 نحو تحسين معدلات استخدام الوقود في توليد الطاقة الكهربائية بنسبة 40 بالمئة بحلول عام 2020.
وتتمتع “جنرال إلكتريك” بتاريخ حافل بالشراكات يمتد لأكثر من 80 عاماً في المملكة العربية السعودية، ولديها أكثر من 4000 موظف في المملكة بما يشمل فريق “بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك”، يشغل نحو 50 بالمئة منهم مناصب تقنية وهندسية تتطلب مهارات عالية. وقامت الشركة ببناء منظومة صناعية متقدمة في المملكة تتضمن سلسلة توريد محلية متنامية مع شراكات واستثمارات هامة تدعم أهداف تنويع الموارد الاقتصادية بما في ذلك الاستثمار في تعزيز الإمكانات الصناعية المحلية.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...