تشيلسي يُتوج بكأس إنجلترا

طباعة التعليقات

وكالات – الشرق

أنقذ تشيلسي موسمه بإحراز كأس إنجلترا لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه، بعد فوزه في المباراة النهائية مساء السبت على مانشستر يونايتد 1-0، على ملعب “ويمبلي”.

 

وأحرز البلجيكي إيدين هازارد هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 22.

 

وكان تشيلسي في أمس الحاجة لتحقيق الفوز من أجل إرضاء جماهيره، بعدما حل خامسا في الدوري الإنجليزي الممتاز، وسيخفّف هذا الإنجاز الضغط على المدرب أنطونيو كونتي الذي يبدو مستقبله مجهولا رغم الفوز.

 

واعتمد كونتي على المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو كرأس حربة بمساندة من البلجيكي إيدين هازارد، على حساب الإسباني ألفارو مورتا، فيما لعب الفرنسي تيموي باكايوكو منذ البداية ضمن طريقة اللعب 3-5-2.

 

أما تشكيلة مانشستر يونايتد، فخلت من اسم البلجيكي روميلو لوكاكو الذي تواجد على مقاعد البدلاء بعد شفائه من الإصابة، ولعب مكانه الإنجليزي ماركوس راشفورد، بينما لعب فيل جونز في عمق الدفاع إلى جانب مواطنه كريس سمولينج.

 

التهديد الأوّل على مرمى الفريقين جاء في الدقيقة التاسعة، بعد مجهود فردي من إيدين هازارد، سدّد على إثره كرة في الزاوية الضيقة تصدّى لها حارس يونايتد دافيد دي خيا.

 

وطالب لاعبو تشيلسي بركلة جزاء في الدقيقة 14 بحجة تعرّض تيموي باكايوكو للإعاقة من قبل نيمانيا ماتيتش، لكن الحكم مايكل أوليفر أمر بمواصلة اللعب، بيد أنه احتسب ركلة جزاء بعد تعرّض هازارد للعرقلة في وضع انفراد من قبل مدافع يونايتد فيل جونز، نفّذها اللاعب نفسه بنجاح في الدقيقة 22.

 

تحسّن أداء مانشسنر يونايتد بعد تلقيه الهدف، وأرسل أشلي يونج الكرة إلى بوجبا الذي سدّد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 30.

 

ورغم السيطرة على المجريات إلا أن يونايتد لم يتمكّن من تهديد مرمى تشيلسي بشكل حقيقي حتى الدقيقة 45، عندما رفع يونج كرة من اليسار، ارتقى لها جونز دون أن يتمكّن من الوصول إليها أمام المرمى القريب.

 

واقترب يونايتد من تحقيق التعادل في الدقيقة 56، عندما ارتدت كرة من دفاع تشيلسي أمام راشفورد الذي سدّد كرة قوية في مكان وقوف الحارس تيبو كورتوا.

 

وألغى الحكم هدفا للفريق الأحمر في الدقيقة 63 بداعي تسلّل صاحبه أليكسيس سانشيز، ثم انطلق لاعب تشيلسي نجولو كانتي بهجمة مرتدة ووضع الكرة أمام ماركوس ألونسو الذي سدّد من مسافة قريبة لكن كورتوا تدارك الموقف، قبل أن يتابع الكرة ويحاول إعادتها أمام لمرمى لتصطدم بيد يونج دون أن يحتسب الحكم شيئا في الدقيقة 70.       

 

ومرّت رأسية قائد تشيلسي جاري كاهيل فوق مرمى يونايتد إثر ركلة ركنية في الدقيقة 71، ثم عاد كورتوا لينقذ كرة جديدة من راشفورد.

 

وأجرى يونايتد تبديلين دفعة واحدة، بإخراج راشفورد ولينجارد وإشراك لوكاكو وأنطوني مارسيال، والأخير حصل على فرصة مبكّرة للتسجيل إلا أن مدافع تشيلسي سيزار أزبيليكويتا وضع جسده أمام الكرة.

 

وسدّد لاعب يونايتد نيمانيا ماتيتش كرة قوية كادت أن تخدع كورتوا الذي حوّلها إلى ركنية في الدقيقة 80.

 

وأهدر نجم يونايتد بول بوجبا فرصة لا تعوّض في الدقيقة 85 بعدما مرّت رأسيته من وضع مريح بجانب المرمى، وفي الوقت بدل الضائع رفع أنطونيو فالنسيا الكرة على رأس ماتيتش الذي أطاح بها عاليا، لتنتهي المباراة بتفوق تشيلسي.