ولي العهد ينقذ الأندية السعودية من أزمة الديون الخارجية ويتكفل بسدادها

طباعة ١ تعليق

01000

05

جدة –  محمد أحمد

تكفل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بسداد جميع ديون الأندية المتعلقة بالقضايا الخارجية.
وأعلن معالي الشيخ تركي آل الشيخ المستشار في الديوان الملكي رئيس الهيئة العامة للرياضة إن «الرياضة السعودية كانت تتجه إلى كارثة قبل لقاء ولي العهد، الذي يقف داعماً بصورة كبيرة لجميع ملفات الرياضة؛ ومن بينها كرة القدم على وجه الخصوص».
وقال آل الشيخ «حظينا بشرف مقابلة سيدي سمو ولي العهد، وأعطانا من وقته الثمين. وسنزف لشباب وفتيات الوطن بشرى كبيرة». وأضاف «أخذنا موافقة القيادة الرشيدة بدعم من سمو ولي العهد أن الموسم القادم سيكون فيه حضور لحكام عالميين».
وتمثل ديون الأندية الخارجية عقبة كبيرة في طريق الأندية السعودية لارتفاع قيمتها المادية المتراكمة منذ سنوات طويلة بسبب الإدارات المتعاقبة لعدد من الأندية السعودية.
وعانت الأندية السعودية من هاجس الديون الخارجية التي يتم رفعها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتكون في طريقها للنفاذ الإجباري مع تنزيل عقوبات قاسية بحق الأندية السعودية.
وعاقب اتحاد كرة القدم الدولي نادي الاتحاد بالحرمان من فترتي التسجيل للموسم الماضي بسبب مستحقات أحد لاعبيه، قبل أن يصدر قرارا مماثلا بحق نادي الوحدة الذي نجح في تفادي هذه العقوبة بفضل دعم الهيئة العامة للرياضة؛ كما هي الحال لناديي الهلال والشباب.
وأعلن تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، في حديث إعلامي لصالح برنامج «الخيمة» في القناة السعودية الرياضية، أن الفترة المقبلة ستشهد حضور حكام عالميين للدوري السعودي وذلك بعد موافقة ودعم مباشر من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد.
وتناول آل الشيخ في حديثه الإعلامي عدداً من القضايا الرياضية المهمة، مطالباً الشارع الرياضي بتوحيد الصفوف، مؤكداً أنه «لا مجال للانتقادات فيما يخص المنتخب السعودي الذي بات قريباً من خوض غمار منافسات كأس العالم».
وأضاف رئيس الهيئة العامة للرياضة: «هذا وقت الدعم، فالجميع يقيس العمل بما سيظهر عليه المنتخب السعودي في المونديال، ونحن نتطلع لنتائج إيجابية».