محمد بن فهد يترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة

طباعة التعليقات

جدة – الشرق

ترأس، رئيس مجلس امناء جامعة الأمير محمد بن فهد، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز ، مساء أول أمس الأثنين أعمال الاجتماع الثامن لمجلس امناء جامعة الأمير محمد بن فهد في قصره بمحافظة جدة.

 

وأكد الأمير محمد فهد عقب ترأسه أعمال الاجتماع الثامن لمجلس أمناء الجامعة، عن عدد من التوصيات المهمة، التي تستهدف تعزيز عملية التحديث والتطوير والتوسع الأكاديمي في الجامعة خلال الفترة المقبلة.

 

ومن أبرز التوصيات استحداث عدد من الكليات العملية والنظرية، من بينها إنشاء  كلية للعمارة ، وكلية للقانون، وكلية للطب، فضلا عن إنشاء مستشفى جامعي، ومركز للدراسات الاستشرافية، واستعراض محاور أكاديمية أخرى .

 

وقال الأمير محمد بن فهد: يأتي الاجتماع في ظل الاهتمام المتزايد بالتعليم من لدن حكومتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين و استجابة لمتطلبات التنمية التي تشهدها البلاد في كافة المجالات وتحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ .

 

والجامعة هي حصاد عمل تكاملي مشترك من أبناء المنطقة الشرقية توجت بهذه الجامعة النوعية والتي قدمت للوطن أكثر من ٢٨٠٠ خريج وخريجة يشاركون في تنمية البلاد .

 

وتسعى الجامعة واستجابة لاحتياجات التنمية بالمملكة إلى التوسع في برامجها وتخصصاتها وطرح المزيد من الكليات لاستيعاب أعداد أكبر من الطلاب والطالبات وتعمل الجامعة حالياً على انشاء كلية للعمارة وأخرى للقانون مع طرح برنامجي ماجستير وبرنامج دكتوراه في ادارة الاعمال .

 

واستطرد الأمير محمد بن فهد، من أهم مشاريع الجامعة والتي سيبدأ العمل بها قريباً هو كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الاعاقة البصرية وهي كلية فريدة من نوعها في الشرق الأوسط تهدف إلى تأهيل واعداد ذوي الاعاقة البصرية إلى مرحلة البكالويوس إذ تم تحديد قطعة الأرض الذي سيقام المشروع عليها بمساحة ٣٠.000 م كما تم الانتهاء من تصميم البرامج بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية لذوي الاعاقة وشارفت المخططات الهندسية على الإنتهاء.

 

وبدأت الجامعة بالعمل نحو إنشاء كلية للطب والمستشفى الجامعي على أرض قريبه من الجامعة ، ولقد تم اتخاذ خطوات علمية نحو اختيار المستشار الأكاديمي للمشروع.

 

وفي ختام الاجتماع، رفع الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين على ما يلقاه التعليم الأهلي الجامعي من دعم ومؤازره ليكون مسانداً للتعليم الجامعي الحكومي.

 

حضر الاجتماع رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، ونائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، الأمير تركي بن محمد بن فهد، ورئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ عبدالرحمن بن محمد الرقيب، ومدير جامعة الملك سعود، الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، ومدير الجامعة، الدكتور عيسى  بن حسن الأنصاري ، وكيل وزارة التعليم لتعليم الأهلي، الدكتور سعد بن سعود آل فهيد، ونائب رئيس شركة أرامكو، ناصر بن عبدالرزاق النفيسي، وخالد بن محمد البواردي ،وطارق بن علي التميمي، والدكتور سالم بن أحمد بن سحاب ، وسعد بن عبدالله الكلابي، والدكتور هشام بن عبدالعزيز التويجري، والدكتور بدر بن عبدالله الدهمش .

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...