إمارة مكة توقع مذكرة تفاهم مع “هيئة الثقافة” لتعزيز قطاع الثقافة

طباعة التعليقات

مكة المكرمة – رائد العنزي

وقعت الهيئة العامة للثقافة اليوم مذكرة تفاهم مع إمارة منطقة مكة المكرمة بحضور مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز ، ووزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة الدكتور عواد بن صالح العواد.

 

وتهدف الاتفاقية إلى دعم التعاون المشترك في مختلف المجالات الثقافية وتعزيز الأنشطة الثقافية بالمنطقة.

 

من جانبه أعرب وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عواد العواد، عن بالغ شكره وتقديره لمستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، لرعايته لتوقيع هذه المذكرة؛

 

معتبراً أن دعم الأمير خالد الفيصل، يعّد دافعاً قوياً وحافزاً مهماً لدعم مسيرة الثقافة في مكة المكرمة، نظراً للدور الهام الذي يضطلع به أمير منطقة مكة في دعم النشاط الثقافي وإحداث تنمية فكرية وثقافية كبرى في منطقة مكة المكرمة.

 

وأضاف الدكتور العواد أن توقيع هذه المذكرة يواكب تطلعات حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتي تتضمن تطوير الثقافة وتعزيز جودة الحياة، لتصبح مملكتنا الغالية وطنا مُفعما بالإبداع، وملتزما بتميُّزه الثقافي، وإرثه الحضاري العريق.

 

وحددت الاتفاقية بين الهيئة العامة للثقافة وإمارة منطقة مكة المكرمة مجالات التعاون التي تشمل تسهيل إجراءات تنظيم وإقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية في منطقة مكة المكرمة وتطوير البرامج والفعاليات والأنشطة الثقافية المشتركة وتنفيذها ضمن خطة زمنية محددة تسهم في تحقيق أهداف الطرفين، بالإضافة إلى دعم برامج وفعاليات ملتقى مكة الثقافي بما يتواءم مع أهداف الجانبين.

 

وتهدف الاتفاقية إلى بناء شراكة دائمة تسهم في تعزيز وإنجاح العمل الثقافي بالمنطقة والتعاون المشترك في مبادرات تطوير المسرح السعودي.