أكثر من 3000 طالبة جامعية تفاعلوا مع التقنية العالية للحملة 

مبادرة يوم السلامة  المرورية مع  هيونداي تحقق أهدافها 

011
طباعة التعليقات

أعلنت شركة هيونداي موتور ووكلاءها المعتمدين في المملكة العربية السعودية – شركة الوعلان للتجارة، والمجدوعي للسيارات، وشركة محمد يوسف ناغي للسيارات – عن تحقيق مبادرتها “درب السلامة مع هيونداي ” أهدافها المرجوة التي شملت توعية الفتيات وطالبات الجامعات ببرامج القيادة الآمنة والسلامة المرورية .
و بعد أكثر من 45 يوم على انطلاقتها التي هدفت لتثقيف الطالبات حول الانظمة والقوانين المرورية واتباع قواعد السلامة على الطريق تحت شعار “يوم السلامة المرورية ” اختتمت هذه المبادرة بنجاح كبير وتفاعل اكثر من 3000 طالبة من طالبات الجامعات اللاتي تابعن وشاركن بحماس في تلك الحملة .
وبعد ان جددت شركة هيونداي ووكلاءها في المملكة العربية السعودية دعمها لحملات ومبادرات التوعية بالسلامة المرورية وإلقاء الضوء حول الانظمة والقوانين المرورية تحت شعار يوم السلامة مع هيونداي ، تم اطلاق هذه الحملة بالتزامن مع بدء تنفيذ القرار الملكي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة حيث شملت مجموعة متنوعة من الأنشطة بما في ذلك محاضرات وندوات للطالبات في الجامعات الرئيسة لرفع الوعي حول السلامة المرورية تحت إشراف خبراء ومتخصصين في السلامة المرورية ، تلتها تجارب عبر برنامج محاكاة القيادة بنظام الواقع المعزز 4D Augmented Reality) ) متطور بتقنية عالية لتوعية الطالبات مع هذا النظام التقني كيفية الالتزام بالسلامة المرورية .
وأوضح السيد مايك سونغ ، رئيس عمليات هيونداي في أفريقيا والشرق الأوسط ، قائلا:” ان هذه الحملة تشكل جزءا من التزام شركة هيونداي بمسئوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع الذي تعمل فيه، وتهدف الى تعزيز الثقافة المرورية والسلامة على الطريق ، والان في هذه المرحلة الجديدة التي اعلنت فيها المملكة عن السماح للمرأة بقيادة السيارة ، قررنا توجيه هذه المبادرة الى الفتيات والطالبات للعمل على نشرها على نطاق واسع بين أقرانهم وأفراد مجتمعهم. وتم دعم هذه المبادرة بتقنيات علمية حديثة لتصل الرسالة بسرعة وتحقق اهدافها . “
وأضاف: “تأمل شركة هيونداي في مساعدة افراد المجتمع للتمتع بقيادة آمنة وصحيحة على متن سيارات هيونداي ، اضافة الى زيادة الوعي و تحسين السلامة على الطريق، لاننا نؤمن بأن التعليم والتوعية يمكن أن يحققا تحسنا دائما في حماية مجتمعاتنا” .
وبدأت الحملة من المنطقة الغربية وتحديداً جامعة عفت بدءا بمحاضرات وندوات لرفع الوعي حول السلامة المرورية بإشراف خبيرات ومتخصصات بهذا المجال ، كما شاركت الطالبات بتجارب المحاكاة التفاعلية للتعرف على قوانين وأنظمة المرور.
انتقلت بعدها الحملة الى مدينة الرياض وتحديدا الى جامعة الاميرة نورا ” حيث تم التركيز خلال الندوات المتخصصة على المواضيع ذات الصلة بتدابير السلامة على الطرق، وأساليب القيادة الصحيحة والآمنة باعتبارها الاساس لسلامة جميع مستخدمي الطريق. كذلك تم الرد على أسئلة الطالبات اللاتي شاركن بفعالية عالية .
وبعد الانتهاء من المرحلة الثانية للحملة انتقلت الفعالية الى مدينة الدمام وتحديدا الى جامعة الامام عبدالرحمن الفيصل حيث شهدت مشاركة الكثير من اعضاء هيئة التدريس مع الطالبات في الانشطة والفعاليات في هذا اليوم معربين عن تمنياتهم بأن تكون من الانشطة الاساسية الدورية للجامعة لما فيها من فائدة للجميع .
وختم مايك سونغ ،كلامه بالاعراب عن سعادته بنجاح الحملة وتحقيق أهدافها ، قائلا:” تعكس هذه الحملة رؤية وقيم شركة هيونداي التي تهدف لتأمين أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق، والتخفيف من الأضرار الناجمة عن حوادث المرور، بما في ذلك الوفيات والإصابات والأضرار المادية بمختلف أشكالها.
وأضاف: “نشكر كل من ساهم بإنجاح الحملة آملين المساعدة في تعزيز ودعم الجهود المحلية الرامية إلى تعزيز الوعي بأهمية مراعاة قواعد السلامة على الطريق”.
الجدير بالذكر ان هذه الحملة تشكل جزءا من التزام شركة هيونداي موتور بمسئوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع الذي تعمل فيه ، وهي تهدف الى تعزيز الثقافة المرورية والسلامة على الطريق لدى الطلاب ليعملوا على نشرها على نطاق واسع بين أقرانهم وأفراد مجتمعهم.

012

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...