إقالة وزير الداخلية التونسي على خلفية غرق مركب مهاجرين

طباعة التعليقات

وكالات – الشرق

أقال رئيس الوزراء التونسي، اليوم الأربعاء، وزير الداخلية، وذلك بعد ثلاثة أيام من غرق مركب مهاجرين قبالة سواحل تونس.

 

وذكر بيان لرئاسة الحكومة التونسية أن رئيس الوزراء، يوسف الشاهد، أقال وزير الداخلية، لطفي براهم، وذلك بعد ثلاثة أيام من حادثة غرق المركب، التي قتل فيه ما لا يقل عن 68 شخصا.

 

كما أعلن البيان أنه تم تكليف وزير العدل غازي الجريبي بدلا من براهم، وذلك وفقا لصحيفة “الجريدة” التونسية.

 

وشهدت تونس قبل 3 أيام غرق قارب للمهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحلها، وتم انتشال 68 جثة لضحايا الحادث. وما زالت عمليات البحث جارية حتى الآن.

 

وكان الشاهد أعلن، أمس الثلاثاء، أن حكومته بصدد اتخاذ تدابير أمنية وردعية إضافية للحد من ظاهرة  الهجرة غير الشرعية، واصفا الحادث بـ “المأساة” التي يجب ألا تتكرر.

الأكثر مشاهدة في سياسة