قطعت 79 رحلة بين 29 جمعية مشاركة 

38 شاحنة بالشرقية لنقل زكاة الفطر و304 متطوعا لتوزيعها 

طباعة التعليقات

03

01

الدماممحمد فؤاد غنيم

كشف الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية والمشرف العام على برنامج زكاة الفطر الموحد بالمنطقة أن هناك 38 شاحنة تحركت هذا العام لنقل الزكاة بين 29 جمعية مشاركة ببرنامج زكاة الفطر الموحد الذي ينطلق بالشرقية للعام الثالث على التوالي وقال أن هناك 79 رحلة قطعتها الشاحنات أثناء نقل وتوزيع الزكاة بين كافة مناطق الشرقية لدى الجمعيات المشاركة حيث بلغ إجمالي ما تم نقله من زكاة عينية بين الجمعيات المشاركة بالبرنامج عبر هذه الشاحنات فقط 375.6 طن من الزكاة العينية مما ساهم في سد العجز في المحافظات والمدن والقرى والهجر التي تحتاج كميات إضافية من الزكاة كما أدى التعاقد مع شركة متخصصة لنقل “الزكاة” إلى تقليل تكلفة النقل وإيصالها في الوقت المحدد لإخراجها شرعاً كما استطاع برنامج زكاة الفطر الموحد أن يتغلب على عملية الزحام الشديد التي كانت تحدث سابقًا في مقرات الجمعيات وفروعها، بتوجيه المستفيدين للاستلام مباشرة من المورد الذي تم التعاقد معه مسبقًا؛
مؤكدا أن برنامج زكاة الفطر الموحد وزع هذا العام بالمنطقة الشرقية 419 ألف فطرة على المستحقين للزكاة من خلال 29 جمعية شارك في توزيعها 304 متطوعا ومتطوعة فيما بلغ عدد العاملين بالبرنامج 911 عاملا وموظفا ومتطوعا بإجمالي عدد ساعات 127540 ساعة مبينا أن المشروع استقبل الزكاة من المزكين نقديا وعينيا حيث بلغ إجمالي ماتم استقباله عينيا 704 طنا بما يعادل 704040 كغم وما يعادل 17601كيس بحجم 40 كغم فضلا على ما تم جمعه نقديا من المزكين وتم تحويل قيمته من نقدية لعينية وتوزيعها على المستحقين في الوقت الشرعي للزكاة وأكد العفيصان أن من نجاحات المشروع أنه استطاع الحد من ظاهرة التسول التي كانت تحدث سابقاً، حيث أدى اتفاق الجمعيات على اقتصار توزيع الزكاة على المستفيدين المسجلين لدى الجمعيات فقط إلى الحد من هذه الظاهرة كما أدى التعاقد مع شركة متخصصة لنقل “الزكاة” إلى تقليل تكلفة النقل وإيصالها في الوقت المحدد لإخراجها شرعاً كما استطاع برنامج زكاة الفطر الموحد أن يتغلب على عملية الزحام الشديد التي كانت تحدث سابقًا في مقرات الجمعيات وفروعها، بتوجيه المستفيدين للاستلام مباشرة من المورد الذي تم التعاقد معه مسبقًا؛ وأشار العفيصان إلى أن هناك غرفة تحكم للبرنامج مقرها جمعية البر بالمنطقة الشرقية حيث يوجد بهذه الغرفة لجنة مسؤولة تقوم بالتنسيق وتلقي الاستفسارات من المزكين والمستحقين والجمعيات الخيرية والرد عليها ومتابعة عمليات التسليم والتسلم مع المورد ، لافتاً الى أن التنسيق بين الجمعيات في البرنامج ساهم في الحد من حالات الازدواجية في الحصول على الزكاة من قبل بعض الأسر التي كانت تحصل عليها من أكثر من جمعية مما قلص عدد الإجمالي للأسر المستفيدة حيث أن عدد الأسر المستفيدة العام الماضي قبل الحد من الازدواجية وصل 26000 فيما وصل عدد الأسر المستفيدة العام الماضي بعد تطبيق المشروع والحد من الازدواجية إلى 13500 وأشار العفيصان إلى توجيه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية بضرورة استمرار تنفيذ المشروع خاصة بعد اطلاع سموه على النتائج بالنسخة الأولى والثانية للمشروع.

02