نبيل حاتم زارع

نبيل حاتم زارع

سعدت قبل أيام بحضور إحدى المناسبات بوجود عدد كبير من الإعلاميين العرب .. وربما يتذمر الزملاء المنظمين من ما سأقوله ولكن أنا يهمني أن يتم تقديم ثقافة الوطن في جميع مكوناتها بشكل متكامل لأنه لا يعقل أن تكون مائدة الافطار الرمضاني المقدمة ولا تجد التشكيلة المتنوعة من التمور ونحن بفضل الله لدينا أنواع مختلفة ومتعددة من التمور التي نفتخر بها ويفتخر بها زوار بلادنا فكنت على أقل تقدير أتمنى أن أجد صورة جميلة لتقديم التمور على المائدة أو توضع بطريقة فيها شرح او وصف وتقدم بأسلوب جذاب تلفت أنظار الحاضرين واتصور أنه ستكون من أجمل الصور التي سوف تلتقط من قبل الضيوف الاعزاء خاصة أن لدينا من الامكانيات بفضل الله البشرية التي تستطيع أن تحسن تسويق التمور والنخيل و وضعها في قاعات الاحتفال بشكل جمالي لافت .. إضافة إلى محتوى المائدة فلم أجد ما يشر إلى أنها مائدة سعودية تماماً سوى الشخص الذي كان يدور بدوارق الزمزم ويقدمها للضيوف ولا أعلم هل عجز القائمون على الاستعانة بسيدات سعوديات يقمن بتقديم وجبة إفطار سعودية من كافة مناطق المملكة لان بلادنا قارة كبرى وفيها تنوع غذائي الناتج من التنوع الثقافي المنسجم والمتناغم فوجود هذه المأكولات على الموائد الرسمية للضيوف المدعوين أراه ضرورة ومطلب أساسي… أتمنى من الجهات المعنية التي تقوم باستضافة وفود زائرة أن تراعي هذه الجوانب وتحرص على تقديم جزء من الثقافة الوطنية بكل جوانبها… بالإضافة إلى وجوب اختيار المواقع الملائمة والتي تظهر جماليات المدينة التي يقام فيها الاحتفال.