نادي الصم بالشرقية يناقش مبادراته التطويرية

طباعة التعليقات

الدمام – الشرق

أكد رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية ناصر بن وهق السهلي بأن  بناء الشراكة المجتمعية للنادي مع كافة القطاعات الحكومية والخاصة  باتت ضرورية وهامة بهدف  تنمية جهود الفئة الغالية من الصم رجالا ونساء وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لهذا الوطن المعطاء والعمل على تبني كافة المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية سواء من خلال التعاون المشترك مع النادي  أو من خلال الأنشطة والبرامج الخاصة في مجال دعم هذه الشريحة.

 

وقدم رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية ناصر بن وهق السهلي  في كلمة القاها بمناسبة حفل المعايدة الذي نظمه النادي لمنسوبيه أمس  الشكر والتقدير باسم أعضاء النادي من الصم لكل الذين أسهموا في إنجاح برنامج النادي خلال ملتقاه السابع عشر والذي اشتمل على قرابة 40 برنامجا نوعيا قدم للرجال والنساء حيث أعطى فرصة جوهرية للصم  للتعبير عن مواهبهم والاستفادة من جملة  أفكار ومقترحات  تصب فعلا في تفعيل  استراتيجية النادي التطويرية و ترفع من مستوى برامج النادي وتلبي احتياجات هذه الفئة قائلا إن المبادرات التطويرية التي أطلقها النادي تأتي متسقة  مع خطة النادي في توظيف فعالياته المتعددة والتي شرع في تنفيذها مؤخرا في عدة محاور رئيسة منها النشاط الثقافي والرياضي والتوعوي والاجتماعي  إلى جانب استحداث فكرة مشروع تنمية وتأهيل الموارد البشرية .

 

في المقابل أشار مدير عام تطوير البرامج بالنادي ضيف الله بن علي الغامدي  بأن  نادي الصم بالمنطقة الشرقية يعد   نافذة حقيقية وفاعلة للاعتراف بدور الأصم في المجتمع وهو يمثل النواة التي من خلالها تصل أدواره خدمة لهذا الوطن المعطاء حيث يعتبر المحضن الذي يسهم في رفع وتيرة الإبداع ويصقل الموهبة ويبني المجتمع على نحو يكون فيها الأصم الشريك الأساسي في هذا البناء .

 

وأضاف أن المقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي  حاليا هي  المتنفس  الحقيقي لجملة المواهب والابداعات التي يتميز بها الصم وكذلك شريحة المجتمع عامة حيث يفتح النادي أبوابه للجميع بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه ليمارسوا هواياتهم المحببة وتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم وهو فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع.