هنأ القيادة بتسجيل "واحة الأحساء"..

أمير نجران: من أرضنا تنطلق رسالات حضارية

أمير نجران
طباعة التعليقات

نجران – مانع آل مهري

رفع، أمير منطقة نجران، رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، باسم الأهالي وأعضاء المجلس، التهنئة لمقام خادم الحرمين، وسمو ولي عهده الأمين، ولرئيس  الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بمناسبة تسجيل واحة الأحساء، ضمن مواقع التراث العالمي، لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

 

وقال الأمير جلوي بن عبدالعزيز، إن الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة، في إبراز عظم تراثنا وحضارتنا، والعناية بها ورعايتها، فيما نقطف ثمار رؤية المملكة 2030 في تعزيز النشاط السياحي، وتسجيل أماكن جديدة في قائمة التراث العالمي.

 

وأشاد أمير منطقة نجران، لدى ترأسه مجلس التنمية السياحية، في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة، صباح اليوم، بالرعاية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين، للدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، والذي انطلقت فعالياته بتأسيس مدينة سوق عكاظ، تحت مظلة برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بالمملكة.

 

وأوضح الأمير جلوي، في مستهل المجلس من الأحساء شرقًا، إلى الطائف غربًا، في فسيح أرض الوطن، تنبعث رسالات حضارية للعالم ، عنوانها “من أرضنا الإسلام، وفيها السلام، وهنا العروبة والتاريخ”، ونحن نقول “هذا سناء المجد، والسؤدد، وهذا العز والشرف.. بك الفخر يا وطني.

 

ورحب الأمير جلوي بن عبدالعزيز بانضمام الجدد في مجلس التنمية السياحية، بعد أن اعتماد إعادة تشكيله، مؤملاً أن يكون انضمامهم إضافة للمجلس، بما يدعم الحركة السياحية والاقتصادية بالمنطقة، وبما يحقق تطلعات الأهالي والزائرين والسياح، ومعربًا عن شكره لأعضاء المجلس في تشكيله السابق، مقدرًا لهم ما قدموه لخدمة المنطقة.

 

وجرى خلال المشكل تشكيل اللجان، وتسمية رؤسائها، حيث تم التصويت على ترشيح وكيل الإمارة المكلف، الدكتور حمود بن سماح المجلاد، رئيسًا للجنة العامة، وأمين المنطقة المكلف، المهندس حمد بن حسين عيبان، رئيسًا للجنة متابعة الحفاظ على التراث، ورئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية، محيميد بن صالح آل سالم، رئيسًا للجنة إيجاد مصادر تمويل لصندوق المجلس.

 

وأطلع أمين عام المجلس، مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، صالح بن محمد آل مريح، أعضاء المجلس على الزيارة التفقدية لسمو أمير المنطقة على عدد من المواقع الأثرية والتاريخية، والمنازل التراثية، وكذلك مشروع المتحف الجاري تنفيذه، فيما قدم عرضًا تعريفيًّا بمنظومة المجلس ولوائحه.

 

وعرض آل مريح إحصاءات عن دور الإيواء السياحي بالمنطقة، وتوطين الوظائف السياحية، والأعمال الرقابية التي نفذتها الفرق الميدانية على هذه الدور، حيث بلغ عدد الفنادق بالمنطقة 30 فندقًا، و138 وحدات شقق مفروشة، و24 مكتبًا سياحيًا.

 

وتحدث أمين المنطقة المكلف، المهندس حمد عيبان عن أعمال أمانة المنطقة في دعم الحركة السياحية، من خلال تنمية الحدائق والساحات والمتنزهات، وترميم المباني التراثية، وتطوير ساحة قصر الإمارة التاريخي.

الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...