مأذون المشاهير يكشف خفايا زيجات الفنانين المصريين

طباعة التعليقات

القاهرة – الشرق

كشف الشيخ أحمد السيد عبد الحكم الدويك الملقب بـ”مأذون المشاهير”، عن تفاصيل أغرب الزيجات وحالات طلاق المشاهير في الوسط الفني المصري.

 

وشرح الدويك في حديث متلفز، تفاصيل عقد قران الإعلامي حمدي قنديل والفنانة نجلاء فتحي، وقال إنه فوجئ بها تضع قدميها في حوض ممتلئ بالماء حينما دخل إليها للإمضاء على عقد زواجها.

 

وتابع: “عرفت لاحقا أن أحد أقاربها نصحها بهذا الأمر بدعوى أنه يطيل فترة الزواج لأطول فترة ممكنة”.

 

فيما تحدث الدويك عن انفصال الفنان المصري الكبير نور الشريف والفنانة بوسي وزواجهما مجددا وقال: “فوجئت بالفنان الراحل نور الشريف يتصل بي ويطلب مني الحضور ومعي الدفتر الخاص بالطلاق، ولما وصلت إلى منزله سلمت عليه وفوجئت به يهمس في أذني ويقول: خلي بالك أنا مش عايز أطلق.. فأخبرته أنني لم أجلب دفتر الطلاق معي وحاولت الصلح بينهما”.

 

وأضاف: “بعدها اتصلت بي الفنانة المعتزلة نورا، شقيقة بوسي وأكدت أن شقيقتها فشلت في التفاهم مع زوجها نور الشريف وأنها تطلب مني الحضور لإنهاء إجراءات الطلاق وقد قمت بذلك وكان نور الشريف حزينا حينها”.

 

واستطرد قائلا: “أعدت تزويجهما مرة أخرى قبل أسبوع واحد من عقد قران ابنتهما الذي أبرمته أنا أيضا”.

 

كما أشار مأذون المشاهير إلى أن الفنان الراحل رشدي أباظة لم يكن محظوظا في النساء، مضيفا أن آخر زيجاته كانت من إحدى قريباته ولم يستمر زواجه طويلا.