خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس إريتريا ورئيس وزراء أثيوبيا

طباعة التعليقات

جدة - الشرق 

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر السلام بجدة بعد اليوم، كل من فخامة الرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، ودولة رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد علي.
كما كان في استقبالهما، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وقد أجريت لفخامة الرئيس الإرتيري، ودولة رئيس وزراء الأثيوبي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني للبلدين والمملكة بهذه المناسبة.
بعد ذلك صافح فخامة الرئيس الإرتيري ودولة رئيس الوزراء الإثيوبي مستقبليهما، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين،، وصاحب السمو الملكي الامير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.
كما صافح خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – الوفد الرسمي المرافق لفخامة رئيس دولة إريتريا ورئيس وزراء أثيوبيا.
عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فخامة الرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، ودولة رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد علي إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافحا أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين.
وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لضيوف المملكة بهذه المناسبة.
حضر الاستقبال والمأدبة، معالي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الامارات العربية المتحدة.
كما حضره، صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد و صاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد و صاحب السمو الأمير محمد بن فهد بن محمد وصاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي و صاحب السمو الملكي الأمير حمود بن سعود بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز و صاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن عبدالله بن تركي و صاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد و صاحب السمو الملكي الأمير تركي العبدالله الفيصل و صاحب السمو الأمير نواف بن سعود بن سعد و صاحب السمو الملكي الأمير عمرو بن محمد الفيصل وصاحب السمو الأمير سعود بن سعد بن محمد صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن ناصر بن عبدالعزيز و صاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد و صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار بالديوان الملكي و صاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن مساعد و صاحب السمو الأمير فهد بن خالد بن عبدالله و صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالله بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي و صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق و صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي وكيل إمارة مكة المكرمة للشؤون الأمنية و صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...