خلف بن جويبر

منذ أن أعلنت الزيارة الميمونة من قبل الديوان الملكي لمنطقة الحدود الشمالية ومناطق أخرى للمملكة أصبحت هذه الزيارة حديث المجالس والمنابر الاعلامية، وبدأت ورشة عمل كبيرة في منطقة الحدود الشمالية، وتحديدا في مدينة عرعر ومدينة وعد الشمال الاقتصادية.
وكان يشرف على تلك الورشة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير المنطقة الشاب الطموح، الذي نقل المنطقة نقلة نوعية في كافة المجالات، وكان يتابع تفاصيل كل عمل بدقة، ويوجه بكل ما يخدم، وتسارعت الأيام وحل على المنطقة الضيف الكبير سيدي خادم الحرمين الشريفين، يرافقه ولي عهده الأمين، وعدد كبير من الأمراء والوزراء، وجاءت ساعة الصفر لحفل استقبال كان مميزاً ورائعاً، وأدخل البهجة والسرور في كل منزل، وفي كل نفوس أهالي المنطقة، وأصبح وسام فخر لهم.
اليوم وبعد نجاح هذا الحدث التاريخي وتميزه بكل المقاييس، سأختصر ما يجول بخاطري كمواطن ويتفق معي أهالي المنطقة بكلمتين بعيداً عن البروتوكل والرسمية والكلفة، سأقولها صراحة كما عنونتها في مقالي هذا.. شكراً فيصل