بمناسبة اليوم العالمي للسكري تحت شعار «السكري والأسرة»..

الجمعية السعودية للسكر تقيم حزمة من البرامج والفعاليات للتقليل من خطر الاصابة بالسكري وتدعو إلى محاربته

طباعة التعليقات

الدمام - جابر اليحيوي

بالتزامن مع اليوم العالمي للسكر تحت شعار “السكري والأسرة”، احتفلت الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية بعقد عدة لقاءات وورش عمل تفاعليه للفرق الطبية، واقامت مجموعة متكاملة من البرامج التثقيفية.
واشار عبدالعزيز التركي، رئيس مجلس ادارة الجمعية، ان شعار هذا اليوم العالمي لهذا العام هو “السكري والأسرة”، مبينا ان مرضى السكري يحتاجون إلى دعم اسرهم، بالإضافة إلى ضرورة تبني الاسر السعودية للنمط الصحي للحياة، والتي تتضمن الكشف المبكر عن مرض السكري، والسيطرة عليه، وتناول الاغذية الصحية والمتوازنة، وممارسة التمارين الرياضية، وعدم التدخين ومكافحة السمنة.
ولفت الى أن هذا التوجه للجمعية يشجع على محاربة السكري في المملكة، والتحكم بارتفاع نسبته، وتقليل مضاعفات المرض من النواحي الطبية والاجتماعية والنفسية والاقتصادية، لاسيما ان مرض السكري مكلف اقتصاديا على الاسر السعودية وميزانية وزارة الصحة واقتصاد المملكة.
وأضاف ان مرض السكري يسبب العديد من مخاطر الإصابة بالمضاعفات الصحية الخطيرة، مثل أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي، والعمى، وبتر الاقدام، كما ان نسبة العجز والوفاة المبكرة تزداد مع عدم التحكم بمرض السكري.
ودعت اللجنة العلمية والتثقيفية للجمعية، بتبني خطة التحكم بالسكري وارتفاع نسبته الان، وفي المستقبل تكون بالاستثمار بالوقاية من المرض، من خلال الكشف المبكر عن المرض، ومكافحة السمنة، وتبني اسلوب حياة صحي لكل اعمار سكان المملكة، والتركيز على الاطفال وطلاب وطالبات المدارس وتشجيعهم على تناول الاغذية الصحية في المدارس والمنازل، وادخالهم في برامج رياضية منتظمة داخل المدارس والاحياء، ومكافحة السمنة لديهم، وذلك لوقايتهم من الاصابة بمرض السكري ومضاعفاته في سن مبكرة، مما يزيد من الأعباء الصحية والاقتصادية على مواطنين المملكة ومؤسساتها الحكومية والخاصة.
وقد اقامت الجمعية عدة انشطة على مدار 10 ايام وذلك لزيادة وعي المجتمع السعودي بكامل فئاته العمرية للوقاية من مرض السكري وطرق التحكم به وعمل الفحوصات اللازمة للكشف المبكر عن السكر وضغط الدم والسمنة وتقليل مخاطر الاصابة بمضاعفاته ومنها: ورش عمل في مكتب التنمية الاجتماعية بالدمام للرجال والنساء وحضور 80 شخص، وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالدمام للنساء والرجال وحضور 200 شخص، وبمكتب وزارة التعليم في الخبر للمشرفين والمشرفات الصحيات وحضور 80 مشرف ومشرفة، وبإمارة المنطقة الشرقية وحضور 300 شخص، بمؤسسة دار اليوم وحضور 120 شخص.
كم تم ممارسة المشي الجماعي بحي الحزام الذهبي في الخبر وحضور 250 شخص، وعقد لقاء على مدار يومين لنادي شباب السكري في حديقة الامير سعود بن نايف في الخبر مع اقامة 10 محطات تثقيفية وحضور 400 شخص، وعقد ورشة عمل تثقيفية بجامعة الاصالة وحضور 100 طالب طب.
وأشار د. كامل سلامة، أمين عام الجمعية، أنه تم عقد لقاءات متعددة للأسر السعودية للاستثمار في الصحة العامة، والطب الوقائي، والكشف المبكر عن السكري والتحكم به، ومكافحة السمنة، وتناول الاغذية الصحية المتوازنة، وممارسة الرياضة المنتظمة وتقليل المخاطر الصحية والاقتصادية لمرضى السكري.
واضاف د. باسم فوتا، رئيس لجنة التثقيف الصحي والتغذية بالجمعية، أنه اثناء الحملات التثقيفية المتعددة للمجتمع المحلي حول مرض السكري ومسبباته وطرق تجنبه والوقاية منه ووسائل التحكم به بعد الاصابة واستراتيجيات تقليل المضاعفات الصحية الخطيرة، قامت الجمعية بفحص اكثر.