منيرة عبدالسلام

منيرة عبدالسلام

القرارات يمكن أن تغير حياة إنسان للأحسن وبعضها للأسوأ واتخاذها ليس بسهولة يجب على المرء التريث وعدم الاستعجال لحياة كريمة ونافعة.
لكل منا قراراته وحياته ومصير حياته مرتبط به شخصياً أن أفسدها فسد كل شيء وأن أصلحها انصلح كل شيء وعدم التسرع في اتخاذ اي قرار حكمة مثلاً القرارات المصيرية كمثل الزواج او الدراسة أو الترحال لسنين طويلة او الادمان على الكحول او البطالة وغيرها من قرارات يجب علينا التفكير أولاً بخصوص الزواج وهل نحن مستعدين قبل هذه الخطوة ؟ مستعدين للعلاقة ؟ مستعدين نفسياً ومعنوياً ؟ مستعدين لكل شيء سيحصل بعد هذا القرار ؟ وقبل الزواج هل هناك تثقيف عام ووعي تام لأنه الضحية والثمن سيكون غالي اذا كان هناك جهل بهذا الموضوع وقد يحسبونه مجرد زيجة ولكن تلك الزيجة تريد تفكير قبل خوضها.
والدراسة تغير حياة انسان بأكملها بحيث يصبح منعزلاً وقد يرى دراسته كل شيء لأنها مستقبله وإن اتخذ قرار يجب عليه أن يكون حازماً ومتطلعاً للأمام ومطلع لأنه هناك أناس اضاعوا من عمرهم سنين وهم دارسون ولكن في آخر المطاف ان سألته أجابك ان لا يحب تخصصه الدراسي ولكن النصيب وبعد هذا القرار مرتبط بعدة أمور ومنها العمل بعد الدراسة وقد يكون بنفس التخصص وماهي النتيجة من بعد سنين دراسة ؟ وكيف سيواجه حياته العلمية والعملية؟
البطالة أحد أسباب الانحراف ليس على الكل البعض من الأفراد لديهم طاقة ويخرجونها بشكل خاطئ ويجب على كل من يرى شاب لديه طاقة يدمجه في برامج أو يفسح له فرصة عمل كي لا يذهب لأشياء تأدي بحياته للخطر وقد تضعنا البطالة في مفترق طرق وهو أن يكون الانسان عاطلاً وقد يتخذ قرارات غير متوازنة كي يوفر فقط لقمة العيش ومنها الادمان على الكحول والمتاجرة بها وغيرها من القرارات لتأدي بحياته إلى الخطر العارم.
اتخذ قراراتك بنفسك لكل شيء من بعد تفكير وخذ بأمر المشورة والحوار ولكن أنت من تحدد طريق حياتك لا تجعل أحد يرسم لك طريقك بل أنت من ترسمه ولكن بحذر تام وسؤالك بكل خطوة قبل اتخاذها ينجيك ولكن لا تتخذ قرارك بناء على كلام الناس لأنهم سيرمون بك إلى الهاوية.