النحاتون المشاركون استلهموا أعمالهم من بيئة المنطقة الشرقية

«فن النحت» يجذب زوار سمبوزيوم  «نقوش الجبيل»

طباعة التعليقات


الجبيل  - محمد الزهراني 

جذبت المنحوتات والمجسمات وعروض النحت الحية التي يعكف عليها النحاتون المشاركون في التجمع الفني الأبرز بالمنطقة الشرقية “سمبوزيوم نقوش الجبيل” انتباه عدد كبير من الزوار المتذوقين للأعمال الفنية التشكيلية والمجسمات والمنحوتات.
حيث قدم 6 فنانين سعوديين أعمالاً متنوعة في فن النحت بأحجام كبيرة بهدف إبرازها وتزيين عدد من الطرق والميادين العامة بها.
ويشارك في الركن المخصص للأعمال الفنية النحتية بالسمبوزيوم عدد من أبرز فناني النحت السعوديين بالمنطقة الشرقية، حيث حرصوا على تصميم وتنفيذ مجسمات جمالية مستوحاة من الثقافة السائدة في المملكة بشكل عام وفي المنطقة الشرقية بشكل خاص.
وتحدث الفنان رضا علوي عن مشاركته في سمبوزيوم نقوش الجبيل وقال: “سعدت بهذا التفاعل الجميل من مرتادي الفعالية ؛ حيث استوقفتهم الأعمال النحتية وأبدوا إعجابهم بما شاهدوه من دقة وإتقان”.
وأضاف: “الفعالية أتاحت لنا الالتقاء بمحبي ومتذوقي الفن في المنطقة الشرقية ولا شك أننا سعداء بتبني بلدية محافظة الجبيل لأعمالنا إذ ستُعرض في ميادين المحافظة، ولهذا فإن العمل الذي أشارك به مستوحى من تصاميم وزخارف البيوت الخليجية في المنطقة الشرقية”.
وتجمع الفعالية التي تستمر حتى 26 من الشهر الحالي ؛ سبعة نحاتين سعوديين لهم أعمال فنية شاركوا بها في العديد من المنافسات المحلية والعربية والعالمية، ويهدف الـ”سمبوزيوم” من خلال فنون النحت، إلى تثقيف المجتمع، والرقي بالحركة الفنية في المنطقة وتسليط الضوء على مجال النحت كإحدى مجالات الفن التشكيلي، والمساهمة في تجميل ميادين المنطقة الشرقية .
الجدير بالذكر أن “سمبوزيوم نقوش الجبيل” المقام على ضفاف كورنيش الجبيل الشمالي هو إحدى مبادرات نقوش الشرقية التي أطلقها مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية ويقام بتنظيم من لجنة المناسبات العامة بمحافظة الجبيل بالتعاون مع بلدية محافظة الجبيل.