الأميرة عبير بنت فيصل : سمبوزيوم نقوش الجبيل تأكيد على تميز وإبداع الفنان السعودي

طباعة التعليقات

الجبيل  - محمد الزهراني 

قامت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، بزيارة لسمبوزيوم نقوش الجبيل حيث اطلعت خلالها على الأعمال الفنية المشاركة وتجولت بين الأجنحة والأركان التي احتضنها نقوش الجبيل.
وعبرت الأميرة عبير عن إعجابها الشديد بالقطع والأعمال الفنية التي ينفذها نحاتون سعوديين في جناح النحاتين معربة عن شكرها وتقديرها لهم على هذه الإبداعات والتي ستكون إضافة للفن السعودي، وقالت: “لقد ابهرني العمل الاحترافي الرائع للنحاتين والذين قدموا لوحات جمالية نادرة، ومشاركتهم في سمبوزيوم نقوش الجبيل تعتبر إضافة كبيرة”، مشيرة إلى أن مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية سيقوم بالتنسيق مع محافظة الجبيل وبلدية الجبيل للاستفادة من هذه الأعمال النادرة والقيمة ليتم وضعها في الميادين والشوارع في الجبيل لتحكي قصصاً من الجَمال في شوارع المدينة.
وأكدت الأميرة عبير بأن سمبوزيوم نقوش الجبيل هو امتداد لمبادرة نقوش الشرقية التي تتيح الفرصة للفنانين السعوديين لإبراز أعمالهم ومهاراتهم الفنية، ويشاركوا من خلال أعمالهم بتزيين مدنهم، وأن هذا ما شاهدته اليوم في سمبوزيوم نقوش الجبيل.
وأضافت سموها بأنها تأمل أن ترى نقوش الشرقية تتجول في جميع محافظات المنطقة الشرق وتساهم في زيادة جمالها.
الجدير بالذكر بأن سمو الأميرة عبير هي صاحبة مبادرة نقوش الشرقية والتي يعتبر سمبوزيرم نقوش الجبيل أحد الأنشطة المترجمة لها، والتي طرحها مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية وتبنتها الهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية
برئاسة فخرية من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وتعنى بتأصيل الموروث الثقافي والفني وصنع هوية للمنطقة الشرقية.