الصحافية عهدية أحمد أول سيدة ترأس جمعية الصحافيين البحرينية

0112
طباعة التعليقات

الدمام - الشرق 

فازت نائب رئيس صحيفة الديلي تريبيون الصحافية عهدية أحمد برئاسة جمعية الصحفيين البحرينية، في سابقة تعد الأولى منذ إنشاء الجمعية في عام 2000، حيث فازت على منافسها رئيس تحرير جريدة الوطن البحرينية.
وقد فتحت أبواب الاقتراع بعد انعقاد اللجنة العمومية واستعراض التقريرين الأدبي والمالي للجمعية، ومن ثم تقدم مجلس الإدارة السابق بالاستقالة تمهيداً لانتخاب المجلس الجديد وسط تواجد صحافي وإعلامي حيث تتميز انتخابات مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية باهتمام واسع لما لها من ارتباط وثيق بأحد أهم القطاعات الحيوية في البلاد وهو قطاع الإعلام، لاسيما منذ تولي ملك البحرين سدة الحكم وكفالة حرية التعبير في عهده.
وبعد فوزها، صرحت رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية السيدة عهدية أحمد بالتصريح التالي:
“الحمد لله أولاً وأبداً، نحتفي اليوم في البحرين بترأس أول امرأة لمجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية التي تعد من أبرز المنارات الإعلامية في البحرين، نظراً لارتباطها بأحد أقدم المهن وهي الإعلام. سنستمر بعملنا على الارتقاء بالمهنة، وضمان تكافؤ الفرص حيث يحظى القطاع الصحافي والإعلامي في البحرين بنسبة كبيرة من النساء العاملات فيه واللواتي يتميزن بعملهن ويؤدين رسالته النبيلة.
إن فوز المرأة برئاسة مجلس إدارة الصحفيين البحرينية يأتي انعكاسا للرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة ملك البلاد المفدى ومن خال الدستور الذي كفل حرية التعبير وكرس لديمقراطية في الاختيار والانتخاب، كما أتقدم بالشكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على الدعم الكبير الذي يوليه للقطاع الصحفي والإعلامي في البحرين، وإلى صاحب السمو الملكي ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على اهتمامه بالعاملين في القطاع”.
وتعتبر السيدة عهدية أحمد أول امرأة تتقدم بطلب الترشح لرئاسة الجمعية منذ تأسيسها. وقد بدأت عهديه مشوارها الصحفي في عام 1991 كمحررة صحفيه في صحيفة الجلف ديلي نيوز وكانت من أوائل الصحفيات البحرينيات اللاتي عملن بالصحافة الإنجليزية، ثم انضمت إلى صحيفة الديلي تربيون في عام 1997 وكانت من ضمن الطاقم التحريري المؤسس للتربيون.
في مشوارها الصحفي كتبت أعمدة لصحيفة الوطن وكانت مراسلة لقناة السي ان ان وصحيفتي عرب نيوز وسعودي جازيت، وعملت أيضا كمحلل سياسي ومستشار إعلامي في وزارة شؤون مجلس الوزراء ومستشار أخبار دولية في وزارة شؤون الاعلام.
وكانت عهدية أول متحدث باسم الانتخابات النيابية والبلدية في العام 2006، وخلال تلك الفترة كانت أيضًا عضوًا في اللجنة التنفيذية للانتخابات من خلال رئاسة اللجنة الإعلامية التي نظمت من أجل الترويج للانتخابات.
وعملت كمدير للقناة الأجنبية بتلفزيون البحرين، وأول إعلامية بحرينية مقدمة برامج حوارية سياسية باللغة الانجليزية منذ عام 1993 ، وأكملت دراسة الماجستير في وسائل الإعلام من جامعة لستر البريطانية.
وعلى صعيد العمل التطوعي كانت أيضا عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين البحرينية رئيس لجنة المرأة والعلاقات الدولية والثقافية.
تلقت عهدية تدريباً بمركز التدريب التابع للأمم المتحدة وحصلت على شهادة تقدير باسم الأمين العام كوفي أنان، ما منحها مهارات في التواصل مع الجمهور وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة.