مشعل أبا الودع الحربي

ماهان اير شركة طيران إيرانية وتعود سبب تسميتها بهذا الاسم إلى بلدة صغيرة تقع على بعد 35 كيلومتر من مدينة كرمان جنوب إيران وهذه المدينة التي ينتمي إليها قادة الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس وعلى رأسهم قاسم سليماني الشخص الأبرز في قيادة المليشيات الإرهابية التابعة لإيران في الشرق الاوسط.
شركة ماهان اير مدرجة على قائمة العقوبات الامريكية منذ عام 2011م لقيام الحرس الثوري الإيراني باستخدامها في عمليات عسكرية وأنشطة إرهابية وهي الشركة الوحيدة في العالم التي تستخدم في أغراض غير نقل الركاب فهي تقوم بنقل مليشيات وأسلحة إلى مناطق الحروب والتي تريد إيران السيطرة عليها.
في شهر ديسمبر الماضي أعلنت ألمانيا سحبها إذن تشغيل ماهان اير الإيرانية في ألمانيا وكشفت إحدى الصحف الألمانية وهي صحيفة بيلد عن مسؤول ألماني أن الشركة تستخدم لأغراض عسكرية فهي تقوم بنقل جنود وأسلحة وعتاد وعناصر من الحرس الثوري الإيراني ومليشيات إيران إلى سوريا خلال سنوات الحرب الماضية لكن ألمانيا اتخذت قرار وقف تشغيل شركة ماهان اير الإيرانية في ألمانيا نتيجة الحملة التي تشنها إدارة ترامب على الكيانات الإيرانية ومنها شركة ماهان اير الإيرانية حيث استطاعت إدارة ترامب إقناع المانيا بضرورة ايقاف هذه الشركة التي تستخدم لأغراض إرهابية بالإضافة إلى أنها حاولت نقل الأموال بكميات كبيرة لإرسالها إلى النظام الإيراني لدعم العمليات الإرهابية في سوريا واليمن وبعد نجاح الولايات المتحدة في إيقاف نشاط ماهان اير الإيرانية في ألمانيا تحاول الآن مع دول أوروبية أخرى مثل فرنسا وعدد من الدول التي كشفت في الفترة الماضية عن عمليات التجسس التي تقوم بها إيران ومحاولاتها لاغتيال معارضين إيرانيين في أوروبا.
وزارة الخزانة الامريكية فرضت يوم الخميس الماضي عقوبات على 4 كيانات إيرانية وطائرتين علي صلة بالحرس الثوري الإيراني وشركة ماهان اير الإيرانية بالإضافة إلى شركات وكيانات أخرى على صلة بشركة ماهان ومنها qeshm fars الإيرانية و flight travel الأرمينية وتأتي هذه العقوبات في إطار التضييق علي النظام الإيراني وفرض أقسى العقوبات على نظام الملالي للتوقف عن التدخل في شؤون الدول ووقف أنشطة إيران الصاروخية البالستية.
نظام الملالي استخدم طيران ماهان في عمليات إرهابية وإجرامية بنقل المليشيات إلى سوريا ونقل الاسلحة والمعدات والتمويل إلى حزب الله وأرسل نظام الملالي عام 2015 طائرة تابعة لمهان اير إلى اليمن محملة بالأسلحة لكن التحالف العربي قام بقصفها قبل أن تصل صنعاء بعد دخولها المجال الجوي لليمن وزعم النظام الإيراني أنها تحمل مساعدات غذائية.
شركة ماهان اير الإيرانية هي التي ساعدت نظام الملالي كثيراً في نقل ميلشياته وأمواله إلى سوريا ولبنان ونقل قادة الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس في رحلات إلى دمشق لمتابعة الحرب السورية على أرض الواقع وتعبر هذه الطائرات إلى سوريا عبر المجال الجوي للعراق بعد تنسيق مباشر بين قاسم سليماني وهادي العامري قائد قوات بدر والتابعة للحرس الثوري الإيراني لعبور طائرات ماهان اير الإيرانية إلى سوريا مباشرة وهي بذلك تعزز نفوذها وتعزز حلمها بفتح طرق مباشرة من إيران إلى دول على البحر المتوسط.
ماهان اير شركة إيرانية تمثل خطر إيراني كبير على دول المنطقة ودول العالم التي تهبط بها طائرات ماهان اير الإيرانية الوجه القبيح لنظام الملالي.