تسجيل ابتكار جديد في استخدام الجبس الكبريتي بكلية الجبيل الصناعية

طباعة التعليقات

01 (2)

الجبيل الصناعية - محمد الزهراني

سجلت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلةً بكلية الجبيل الصناعية ابتكاراً جديداً من خلال بحوث تطبيقية جرى تنفيذها في مركز الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود للأبحاث والتدريب وبالتعاون مع شركة صدارة للكيميائيات، وذلك بتحويل الجبس الكبريتي والذي تنتجه الشركة إلى جبس يمكن استخدامه في الصناعات التحويلية.
حيث بدأ فريق العمل بإيجاد أفضل الحلول المتوفرة والتي تتماشى مع متطلبات الشركة والهيئة الملكية بالجبيل، حيث كان من أهم الشروط التي وضعتها صدارة للكيميائيات لتنفيذ هذا المشروع أن يكون الحل مراعياً للمتطلبات البيئية بحيث يتم التحكم بانبعاثات أوكسيد الكبريت وعدم إنتاج أي مخلف صناعي جديد، بالإضافة إلى عدم تغيير العملية الصناعية المستخدمة لنزع الكبريت من الوقود وأن يكون الحل المقترح قادراً على التعامل مع الكمية الكبيرة من الجبس الكبريتي.
وجرى تقسيم العمل إلى مرحلتين، الأولى عبارة عن تحديد المجالات التي يمكن استخدام الجبس فيها والتي تستهلك كميات كبيرة، أما الثانية عبارة عن كيفية معالجة الجبس الكبريتي ليتناسب مع الحلول المقترحة. وبعد بحث مطول حدد مركز الجبيل للابتكار والأبحاث والتكامل الصناعي أربعة حلول تسويقية يمكن من خلالها استخدام الجبس الكبريتي المعالج، وهي : مصانع الإسمنت، مصانع الجبس، الاستخدامات الزراعية وإعادة تدوير الجبس الكبريتي إلى الجير.
و قدم الفريق في نهاية البحث خيارات جرى تدعيمها بالمتطلبات التقنية الأساسية وتحليل مالي مبدئي وتتمثل في استخدام الجبس الكبريتي المعالج في صناعة الإسمنت. تمثل الخيار الأول في معالجة استخدام الحمض الكبريتي. والخيار الثاني المعالجة باستخدام فوق أوكسيد الهيدروجين. بالإضافة إلى مصنع إعادة التدوير.
من جانبه قال مدير عام الكليات والمعاهد الدكتور علي بن حسن عسيري إن كلية الجبيل الصناعية من الكليات المتميزة في العلوم البحثية التطبيقية، وأضاف عسيري إن التعاون بين الكليات والشركات أصبح من السمات المميزة للتعليم العالي في مفهومه الحديث، وأكد أن تعزيز الانفتاح على الصناعة يتيح فرصة كبيرة لتبادل المعلومات والآراء والخبرات في المجالات التعليمية والتدريبية والبحثية وهو ما يسهم في تطوير الكوادر الوطنية.
وأكَد مدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد بن محمد الهاجري على أن الكلية تحظى بباع طويل من التعاون المشترك مع الصناعة في مجال التدريب وتسعى للتوسع عبر الأبحاث التطبيقية والحلول الصناعية كجزء أساسي لا يتجزأ من رسالة الكلية لخدمة الصناعة. وأضاف الدكتور الهاجري بأن كلية الجبيل الصناعية متمثلةً في مركز الجبيل للابتكار والأبحاث والتكامل الصناعي على أتم الاستعداد للتعاون مع الصناعة، وبدأ التعاون مع شركة صدارة للكيميائيات بعمل دراسة لمشروع تحويل الجبس الكبريتي إلى جبس يمكن استخدامه في الصناعات التحويلية وبهذا الصدد نثني على النجاح الباهر للبحث التطبيقي الذي اكتمل خلال الفترة الزمنية المستهدفة ولم يكن ذلك ممكنًا إلا بفضل الله أولاً ثم الجهود الدؤوبة التي بذلها فريق العمل لتحقيق الهدف.
الجدير بالذكر إن التعاون بين كلية الجبيل الصناعية وشركة صدارة للكيميائيات يهدف إلى دعم التطبيقات الصناعية لمنتجات الشركة وباكورة لشراكة طويلة الأمد في هذا المجال.

01 (1)

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...