«أرامكو السعودية» و«توتال» توقعان اتفاقية للاستثمار في مجال بيع الوقود بالتجزئة في المملكة

طباعة التعليقات

08

الظهران - الشرق 

وقّعت اليوم كلٌ من أرامكو السعودية، ممثّلة في شركتها المملوكة لها بالكامل “أرامكو السعودية للبيع بالتجزئة” المعروفة اختصارًا بـ “ريتلكو”، وتوتال الفرنسية، ممثلة في شركتها “توتال للتسويق والخدمات”، اتفاقية مشروع مشترك (بنسبة 50% لكل منهما) للدخول في سوق بيع الوقود بالتجزئة في المملكة. وتأتي هذه الخطوة منسجمة مع مبادرة البنية التحتية والنقل ضمن برنامج جودة الحياة 2020، وهو أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.
وتخطط أرامكو السعودية و”توتال” لاستثمار نحو 3.75 مليار ريال في الأعوام الستة المقبلة لتوسيع وتطوير الشبكة الحالية لمحطات الوقود، لتشمل خدماتها شرائح واسعة من المستهلكين في المملكة.
وتعليقًا على هذه الاتفاقية، قال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، ورئيس مجلس الإدارة للمشروع المشترك، المهندس عبدالعزيز القديمي: “إن أرامكو السعودية مهتمة ومتفائلة للغاية بإحداث نقلة نوعية في قطاع بيع الوقود بالتجزئة في المملكة، من خلال التعاون مع شركة “توتال” صاحبة الخبرة الواسعة في هذا المجال”.
وأضاف القديمي: “إننا نطمح من خلال هذا المشروع الحيوي إلى خلق وظائف جديدة وفرص استثمارية في المملكة، هذا بالإضافة إلى رفع مستوى موثوقية الخدمات المقدمة للعملاء مما يتوافق مع برنامج جودة الحياة وهو أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030. كما سيساعدنا هذا المشروع على استخلاص كامل القيمة من مواردنا الهيدروكربونية”.
من جهته، قال رئيس شركة توتال لخدمات التسويق وعضو اللجنة التنفيذية بشركة توتال، السيد مومار نجوير: “تفخر شركة توتال بأنها أول شركة نفط دولية كبرى تستثمر في شبكة بيع الوقود بالتجزئة في السعودية. وسيكون لهذا المشروع المشترك دور في تعزيز مكانة “توتال” في الأسواق سريعة النمو في جميع أنحاء العالم، ويزيد بشكلٍ كبيرٍ من مكانتها في المملكة”، مضيفًا: “تؤكد هذه الاتفاقية على شراكتنا طويلة المدى مع أرامكو السعودية، والتي من بينها استثماراتنا المشتركة في شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات (ساتورب)، ويسعدنا أن تستمر هذه الشراكة عبر هذا المشروع الجديد، ونقل خبراتنا في تجارة التجزئة للسوق السعودية”.
كما تم اليوم توقيع اتفاقية بين كل من أرامكو السعودية للبيع بالتجزئة “ريتلكو” وتوتال لخدمات التسويق من جهة وشركة التسهيلات للتسويق وشركة سهل للنقل من جهة أخرى للاستحواذ على محطات الوقود التابعة لهما والبالغ عددها 270 محطة، منتشرة في معظم مناطق المملكة، بالإضافة إلى أسطول ناقلات الوقود التابع لهما أيضًا. وستقوم “ريتلكو” وتوتال لخدمات التسويق بالعمل على تطوير هذه المحطات تدريجيًا للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة والمرافق الموجودة بها، والوصول إلى المستوى المأمول الذي يتطلع إليه جميع المستهلكين ومرتادي محطاتها. وستخضع عملية الاستحواذ هذه إلى موافقة الجهات التنظيمية.
وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس للتسويق والمبيعات وتخطيط الإمداد في أرامكو السعودية، رئيس مجلس إدارة ريتلكو، المهندس أحمد السبيعي: “إننا سنعمل جاهدين على رفع مستوى الخدمات المقدمة بحيث نصبح شركة التجزئة المفضلة لدى المستهلك المحلي في هذا القطاع، من خلال تقديم أحدث الخدمات والتجارب العالمية في هذا المجال، معتمدين على معرفتنا باحتياجاته، وتوظيفًا لخبرات أرامكو السعودية العالمية في مجال البيع بالتجزئة وخبرات “توتال” العالمية في هذا القطاع”.
كما أكد السبيعي بأن قرار الاستحواذ جاء بعد دراسات مستفيضة للسوق المحلية، وفرص الاستثمار الواعدة فيها، ومراعاة معايير دقيقة في اختيار الشركة المناسبة لعملية الاستحواذ. وأضاف: “سنعمل على توسيع شبكة محطات بيع الوقود التابعة لنا بشكل تدريجي حتى نصل إلى هدفنا بامتلاك وتشغيل المئات من المحطات بحلول عام 2021م، إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين من مواطنين ومقيمين وزوار في المملكة، الأمر الذي يشكل أيضًا دعمًا لقطاع السياحة، ويعكس صورة إيجابية عما تحققه المملكة من قفزات نوعية في مجال مشاريع البنية التحتية والخدمات اللوجستية”.
تجدر الإشارة إلى أن أرامكو السعودية تشغّل وتزوّد عددًا كبيرًا من محطات الوقود حول العالم بما مجموعه 11 ألف محطة وقود في مواقع متعددة حول العالم عبر الشركات التابعة لها في الصين، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...