الملحق العسكري في سفارة المملكة لدى باكستان يؤكد أهمية زيارة سمو ولي العهد

طباعة التعليقات

إسلام آباد - واس 

أكد الملحق العسكري في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية العميد الطيار الركن عبدالإله بن راجح الكثيري، أهمية الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ إلى باكستان، نظراً للعلاقات العريقة التي تربط البلدين الشقيقين لاسيما في المجالات الدفاعية والعسكرية.
وأوضح في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أنه لمس من كبار المسؤولين العسكريين في جمهورية باكستان والشعب الباكستاني عامة حرصاً واهتماماً كبيراً بزيارة سمو ولي العهد.
وأضاف أن القيادة العسكرية الباكستانية تنظر إلى زيارة سمو ولي العهد بأنها زيارة تاريخية ستعزز من مكانة باكستان الإقليمية، وستكون لها نتائج إيجابية على الاقتصاد الباكستاني على المدى البعيد، وستسهم في تعزيز التعاون الاستراتيجي القائم بين البلدين.
وأشار إلى إشادة القيادة السياسية والعسكرية الباكستانية بدور قوات التحالف الإسلامي العسكري في مكافحة الإرهاب ودعم الأمن الإقليمي، وتجديد موقفها الداعم لقرارات المملكة فيما يخص الأمن الإقليمي.
ونوه بالمكانة المميزة التي تحظى بها المملكة العربية السعودية على الصعيدين الإقليمي والعالمي، والدور الريادي الذي تؤديه في الوقوف مع الدول الإسلامية، مؤكدًا أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ تحظى بمكانة خاصة في قلوب الشعب الباكستاني نظراً للمواقف التاريخية التي وقفتها تجاه باكستان في كل المحن والأوقات الصعبة.
وسأل العميد الكثيري في نهاية تصريحه المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا من كل مكروه، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ لنا ولها قادتها وولاة أمرها ورجالها المخلصين، وأن يوفق سمو ولي العهد في زيارته إلى جمهورية باكستان.