أرامكو السعودية تتوسع في آسيا باستحواذها على حصة من مجمع جيجيانغ الصيني للتكرير والبتروكيميائيات

طباعة التعليقات

- توقيع مذكرتي تفاهم للاستحواذ على حصة 9% في مجمع جيجيانغ المتكامل للتكرير والبتروكيميائيات والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 800 ألف برميل في اليوم
- توقيع مذكرة تفاهم ثالثة مع شركة جيجيانغ للطاقة لبحث مزيدٍ من فرص الاستثمار في مجال شبكات التجزئة في المنطقة الشرقية من الصين إضافة لاستثمارات أخرى في مجال التكرير والمعالجة

الظهران - الشرق  

تماشيًا مع جهود المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية في تعزيز العلاقة في مجال الطاقة، وقّعت أرامكو السعودية اليوم، ثلاث مذكرات تفاهم مع عددٍ من الشركات الصينية، تهدف إلى توسيع مجالات أعمالها في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في منطقة جيجيانغ.
وتهدف الشركة إلى الاستحواذ على حصة 9% من مجمع جيجيانغ المتكامل للتكرير والبتروكيميائيات في مدينة جوشان، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 800 ألف برميل في اليوم. وتم توقيع الاتفاقية الأولى مع حكومة مدينة جوشان للاستحواذ حصتها البالغة 9% في المشروع. والثانية مع شركة رونغشين للبتروكيميائيات، ومجموعة جوهوا، ومجموعة تونغكن، وهي شركات مساهمة في شركة جيجيانغ للبتروكيميائيات.
وتتضمن شراكة أرامكو السعودية في هذا المشروع اتفاقًا لتوريد النفط الخام للصين على المدى الطويل، والاستفادة من مرافق تخزين النفط الخام الضخم التابع لشركة جيجيانغ للبتروكيميائيات لخدمة عملائها في أسواق اسيا. وتشمل هذه الشراكة أيضًا اتفاقية ثالثة مع شركة جيجيانغ للطاقة لاستكشاف فرص الاستثمارات المحتملة في شبكة البيع بالتجزئة الضخمة على مدار الأعوام الخمسة القادمة بمقاطعة جيجيانغ، وستدمج تجارة التجزئة مع مجمع جيجيانغ للبتروكيميائيات كمنتج جديد للمنتجات المكررة التي يتم إنتاجها.
وتعليقًا على توقيع هذه المذكرات، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر: “تمثل هذه الاتفاقيات الاستثمارية خطوة مهمة في مسيرة التكامل الإستراتيجي لشبكة أعمالنا في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في الصين بشكل خاص وفِي آسيا بشكل عام، وهي تعكس مدى العلاقة المتينة المتنامية التي تربط بين المملكة والصين. وبهذه الاتفاقيات ستكون مقاطعة جيجيانغ منصة تمهّد لمزيد من فرص التعاون والاستثمار في المستقبل”.
وتشتمل المرحلة الأولى على مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 400 ألف برميل في اليوم، تم بناؤها مؤخرًا، ووحدة تكسير إثيلين بطاقة إنتاجية تبلغ 1.4 مليون طن سنويًا، ووحدة مواد عطرية بطاقة إنتاجية تبلغ 5.2 مليون طن سنويًا. في حين ستشهد المرحلة الثانية توسعة للمصفاة بغرض إنتاج 400 ألف برميل في اليوم، وهذا من شأنه رفع إجمالي الإنتاج للمصفاة بمقدار 800 ألف برميل في اليوم.