دور للضيافة تدعو للتعاون من أجل النجاح خلال المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي

5585
طباعة التعليقات

دور تعزز استراتيجيتها للتطوير على المدى الطويل 

شاركت “دور للضيافة” بصفتها راعياً بلاتينياً لـ “المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي”، في أنشطة المؤتمر الذي انطلقت نسخته الخامسة عشرة اليوم 9 أبريل وتستمر حتى 11 منه، في مدينة رأس الخيمة. ويعدّ هذا المؤتمر من المؤتمرات البارزة في القطاع الفندقي الإقليمي، وتشارك فيه نخبة من روّاد القطاع وقادته في المنطقة. ومثّل دور خلال المؤتمر كل من الرئيس التنفيذي، الدكتور بدر البدر، والرئيس التنفيذي للتشغيل الفندقي السيّد حسان الأحدب، وذلك من خلال مشاركتهما في العديد من الجلسات الحوارية التفاعلية.

وسلّطت دور الضوء خلال المؤتمر على أبرز الإنجازات والشراكات التي حققتها، كما عرضت استراتيجيتها الخاصة بالتطوير على المدى الطويل، والمتناسبة مع رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تعزيز التنوع الاقتصادي.

كما تناول د.بدر المنهجية التي تتبعها دور في أعمالها والتي تتسم بالمرونة من خلال تقديم خيارات واسعة من الخدمات، وذلك كونها مالكاً ومشغلاً فندقياً في الوقت ذاته، ما يدفعها إلى بناء المزيد من الشراكات المثمرة المتناسبة مع استراتيجيتها المستدامة والرامية إلى تحقيق النمو على المدى الطويل.

ويتضمن ملف إنجازات الشركة 22 عقاراً وأكثر من 4200 غرفة تشمل مختلف الفئات الفندقية الدينية والترفيهية والخاصة بالأعمال ضمن القطاع الاقتصادي وقطاع الرفاهية، إضافة إلى العديد من المجمعات السكنية والشقق المخدومة. كما تتطلع دور نحو المزيد من المرونة والتوسع والتطوير عبر 16 مشروعاً لا تزال قيد التصميم والتطوير.

وتضمّ إنجازات دور التي حققتها مؤخراً إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة لفندق ماريوت مطار الرياض، والافتتاح الرسمي لفندق ماريوت حي السفارات في الرياض في مارس 2019، والذي حَصل على شهادة الريادة الذهبية في تصميم الطاقة والبيئة. والتي تمنح للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية.

كما توّسع دور أعمالها في مدينتي مكة والمدينة عبر علامتها الخاصة بالمدن المقدسة “مكارم”، وتهدف إلى زيادة عدد الغرف إلى 10000 غرفة بحلول العام 2028، لمواكبة الزيادة في الطلب من المعتمرين وبما يتوافق مع رؤية 2030. وأدّت استراتيجية دور التطويرية المتسارعة إلى دخولها قطاع الشقق المخدومة واستحواذها أخيراً على شقق شدا، فيما تمضي الشركة قدماً في التخطيط للتطوير في هذا المجال، استجابة للنمو المستمر ضمن قطاع السياحة المحلية.

وعبّر د. البدر عن ثقته بالسوق السعودية وأهمية استغلال الفترة الحالية التي تعد التوقيت المثالي للاستثمار في قطاع الضيافة في المملكة، لتحقيق أكبر قدر من المردود والمنفعة على القطاع والاقتصاد وسوق العمل. كما أشار إلى التزام دور في دعم الشباب والطاقات المحلية والتدريب المهني، عبر العديد من البرامج المخصصة التي من شأنها زيادة الكفاءات الشابة في المملكة.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...