مدير تعليم الشرقية: ندعم الاستثمار الخاص ونؤكد سعودة الوظائف الإشراقية

طباعة التعليقات

الدمام - الشرق

أكد المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الشلعان حرص وزارة التربية والتعليم على رفع نسبة مشاركة القطاع الخاص في التعليم من 14% في الوقت الحاضر إلى 25% وتحويل 2000 مدرسة حكومية لتشغيلها من قبل مؤسسات أهلية صغيرة بحلول 2020 على أن يتم تفريغ الجهاز التعليمي للعملية التعليمية وتطويرها.
وقال خلال لقائه عددا من المستثمرين في التعليم الاهلي بمقر غرفة الشرقية الرئيس، وبحضور رئيس لجنة التعليم والتدريب بالغرفة خالد بن حمود الجويرة واعضاء اللجنة ومجير التعليم الأهلي عوض المالكي إن الوزارة إذ تبنت مبدا تشجيع مشاركة القطاع الأهلي في التعليم قامت بعدة خطوات في هذا المجال، واتخذت عدة إجراءات من أجل هذا الغرض منها اعداد استراتيجية متكاملة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في التعليم، وإنشاء مكاتب لتقديم الخدمات المطلوبة للمستثمرين، وتحسين البيئة التشريعية مع الجهات ذات العلاقة، وتطوير المنظومة الالكترونية الداعمة للتعليم الأهلي، وتحديث لائحة التعليم الأهلي، والتوسع في رياض الأطفال.
وقال الشلعان خلال اللقاء الذي عقد يوم الإثنين (15/ابريل/2019) إن أبرز ما يتسم به الاستثمار الخاص في التعليم هو دعمه لمبدأ الجودة الذي تتبناه الحكومة الرشيدة في كل قطاعاتها، وابرزها قطاع التعليم، والذي يشمل (جودة المناهج والمقررات الدراسية، وجودة البنية التحتية، وكفاءة الأطر التربوية والإدارية، وجودة التكوين الأساسي والمستمر، والتدبير الأمثل للموارد البشرية والمالية، والتحسين المستمر وغير ذلك
ومن الخطوات التي تعتزم الوزارة القيام بها من أجل دعم الاستثمار الأهلي في قطاع التعليم هو تحويل 2000 مدرسة حكومية لتشغيلها من قبل مؤسسات صغيرة بحلول 2020 ، وتفريغ إدارة المدرسة لتطوير العملية التعليمية،
وأكد الشلعان بأن وزارة التربية والتعليم وفي إطار أهدافها لتنمية المشاركة الأهلية في التعليم تضع نصب عينها مسألة التوطين والسعودة، خصوصا في المدارس الأهلية وبالتحديد الوظائف القيادية والإشراقية (المدير، الوكيل، الوظائف الإدارية، رائد النشاط، المرشد الطلابي).

جانب من حضور اللقاء

جانب من حضور اللقاء

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...