»معادن» و«أسمنت المدينة» توقعان اتفاقية لتقديم حلول صديقة للبيئة

808064
طباعة التعليقات

الرياض - الشرق

وقعت شركة معادن للألمنيوم التابعة لشركة التعدين العربية السعودية “معادن” مع شركة أسمنت المدينة اتفاقية تعاون لتقديم حلول مبتكرة وصديقة للبيئة، تهدف لإعادة استخدام المواد الصناعية المستهلكة ومعالجتها لاستخدامها في إنتاج الطاقة لتلبية احتياجات أسمنت المدينة، وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها في الصناعة السعودية، وتعكس اهتمام الشركتين بتعزيز الاستدامة والحفاظ على البيئة ورفع كفاءة استهلاك الطاقة.
وقع الاتفاقية المهندس علي بن سعيد القحطاني رئيس شركة معادن الألمنيوم والأستاذ صالح بن إبراهيم الشبنان الرئيس التنفيذي لشركة أسمنت المدينة، فيما شهد التوقيع الذي تم اليوم في الرياض، الرئيس وكبير المدراء التنفيذيين لشركة “معادن” وعدد من قيادات الشركتين.
وتنهج معادن أسلوباً مغايراً عن المنافسين حول العالم، حيث تسعى في أعمالها على التكامل بين مختلف خطوط الإنتاج من المعادن الخام إلى المنتج النهائي، ومع النجاحات التي حققتها معادن في المحافظة على البيئة حرصت على مطابقة جميع الأنشطة وفقا للمعايير البيئية الدولية، وكذلك من خلال الاستمرار في تحسين الأداء بما يضمن تعزيز السلامة في كامل بيئة العمل.
يشار إلى أن هذه الاتفاقية تسير في إطار توجه “معادن” نحو التوافق الكامل مع المنتجات صديقة البيئة وتعزيز هذا التوجه ضمن دورها كرائد لصناعة التعدين في المملكة وكشركة عالمية في صناعة التعدين، حيث نالت الشركة عدداً من الجوائز العربية والعالمية لدورها في المحافظة على البيئة.
الجدير بالذكر أن “معادن” تعمل على استثمار موارد المملكة من البوكسايت لإنتاج الألمنيوم، من خلال أول وأكبر مُجمّع تكامُلي مُترابط عالي الكفاءة لتصنيع الألومنيوم يشهده العالم، في مدينة رأس الخير الصناعية، باستثمارٍ 41 مليار ريال، تمتلكه بالشراكة مع شركة الكوا العالمية التي تعمل في إنتاج الألمنيوم منذ أكثر من 120 عاما، ويعمل في المجمع لدى معادن أكثر من 3500 موظف.
وتلبي مُـنتجات معادن من الألمنيوم احتياجات السوق المحلية كما يتم تصديرها للعديد من دول العالم، ويساهم هذا المُجمع في تمكين تطوير الصناعات التحويلية من الألمنيوم في المملكة، بما يساند برنامج تطوير الصناعات والخدمات اللوجستية، أحد أهم برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، كما يحقق أهداف معادن في قيادة صناعة التعدين لتكون “الركيزة الثالثة للصناعة السعودية”، في تطوير الموارد المعدنية وتوفر العديد من الفرص الاستثمارية في الصناعات التحويلية.
ويتميز مجمع معادن التكاملي عالي الكفاءة لتصنيع الألمنيوم بضمه لكافة مراحل القيمة المضافة لمادة البوكسايت، حيث يبدأ استخراج وطحن صخور البوكسايت من منجم البعيثة في منطقة القصيم، ومن ثم مرحلة نقلها بقطار الشركة السعودية للسكك الحديدة (سار) الى مدينة رأس الخير الصناعية.
ويأتي بعد ذلك أهم المراحل التي تبدأ بالتكرير في مصفاة المُجمع لإنتاج مادة الألومينا، ويليها مرحلة الصهر في مصاهر المجمع عالية الكفاءة لإنتاج سائل الألمنيوم عالي النقاء، ثم قولبتها في مسبك المُجمع ودرفلتها لإنتاج شرائح وقضبان وقطع الألمونيوم الجـاهزة للسحب والتشكيل، حسب الحاجة لتلبية احتياجات السوق المحلي والعالمي لصناعة المُعلبات، وهياكل وأجسام السيارات وغيرها من الصناعات الـعـديدة المُستخدِمة لمعدن الألمونيوم.
كما أن مجمع “معادن” التكاملي عالي الكفاءة لتصنيع الألمنيوم، يعمل على تعزيز المحافظة على البيئة حيث يطبق أنظمة لإدارة مياه الصرف الصحي التي تعتبر الأولى من نوعها في معالجة المياه المستنفدة الناتجة عن الصرف الصحي الصناعي، حيث يتم ذلك من خلال المحاكاة ألإلكترونية للعمليات الفيزيائية والكيميائية والحيوية التي تحدث في المستنقعات بدون استخدام مواد كيميائية تؤدي إلى انبعاث رائحة مثل تلك التي تخرج من المياه الآسنة عندما تحفظ في صهاريج تقليدية.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...