مشعل أبا الودع الحربي

مشعل أبا الودع الحربي

الحوثيين جماعة إرهابية مارقة تحركهم اليد الإيرانية الخبيثة التي لا تريد استقرار الدول وتسعى لتدمير كل من يريد الخير للعرب والإسلام والمسلمين وأتعجب من الذين يريدون من الحوثي الالتزام بالقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة في حين أن الحوثي مجموعة من المارقين القتلة الذين يستهدفون المدنيين كما فعلوا في استهداف مطار أبها الدولي بمقذوف إيراني أسفر عن إصابة 26 مدنيا وهذه جريمة حرب كبرى لكن السؤال لماذا يستهدف الحوثي المدنيين في السعودية؟

الإجابة على هذا السؤال بسيطة جدا لأن الحوثي لم يعد قادرا على مواجهة قوات التحالف العربي بقيادة السعودية وخسر كل معاركه مع التحالف الذي يسيطر على 80 % من المدن اليمنية وأنقذ اليمن من جماعة مارقة كانت تريد صناعة حزب الله جديد في اليمن على طريقة حزب الله اللبناني لكن السعودية مملكة الحزم والعزم ودول التحالف العربي تصدوا لهذا المشروع الخبيث وهذا ما جعل الحوثي يطلق صواريخه على السعودية ويستهدف المدنيين في جريمة حرب أركانها واضحة وضوح الشمس لكن منظمات حقوق الانسان المشبوهة لم يهتز لها شعره لأن أبها مدينة سعودية ليست على خريطتهم المشبوهة.

السعودية ليست عاجزة عن الرد على ألعاب الحوثي النارية والخردة الإيرانية والتحالف العربي بقيادة السعودية أعلن أنه سيرد على استهداف المدنيين في مطار أبها ونحن نثق في قدرات التحالف العربي في إدخال الحوثيين إلى جحورهم كالجرذان مرة أخرى.

جماعة الحوثي الإرهابية لا تعرف غير لغة السلاح والقتل وسفك دماء المدنيين الأبرياء وهي تتبع حرب العصابات لأنهم مجموعة من المرتزقة الذين تم تدريبهم على يد الحرس الثوري وجريمة استهداف مطار أبها الدولي وقبلها استهداف جدة والطائف ومكة واستهداف المنشآت النفطية يفضح النظام الإيراني الذي يدعم الإرهاب وقتل وشرد الملايين من البشر في سوريا والعراق ولبنان واليمن وارتكب أفظع الجرائم ضد المدنيين ويريد من العالم ودول الخليج التصالح معه لكي يستمر في جرائمه.

قناة الجزيرة التابعة لتنظيم الحمدين احتفلت باستهداف الحوثي المدنيين في مطار أبها الدولي واستضافت محمد البخيتي المتحدث باسم عصابة الحوثي الإرهابية والذي هدد من خلال قناة الحقيرة المملكة العربية السعودية وأعلن ان الحوثي سوف يستهدف المنشآت السعودية والمدنيين وهذا أكبر دليل على أن الحوثيين لا يعرفون الأخلاق باستهدافهم المدنيين وينتهكون كل المعايير والقوانين الدولية لكن كل من خطط ونفذ لاستهداف السعودية قبلة الإسلام والمسلمين سوف يدفع الثمن وإذا كان الحوثي غير قادر على مواجهة رجال سلمان وقوات التحالف العربي ويستهدف المدنيين فهذا أكبر دليل على أنهم جبناء وأن المعركة انتهت والنصر على الأبواب في صنعاء وصعدة والحديدة ولا عزاء لكلاب أهل النار الحوثي الإيراني ومن على شاكلتهم.