وزارة الإعلام تحتفي بالوفود المشاركة في تغطية موسم الحج

02 (1)
طباعة التعليقات

جدة - الشرق

وزير الإعلام يشكر خادم الحرمين الشريفين وولي العهد 

وزير الإعلام: يجب تعزيز العلاقات والاتفاق على تنسيق الجهود لخدمة الأمة الإسلامية

الإعلام مدعو لاستثمار هذا اللقاء لايصال رسالة التسامح والاعتدال ونبذ خطابات التشنج والتطرف

أقامت وزارة الإعلام في جدة أمس الحفل السنوي لتكريم الوفود الإعلامية المشاركة في تغطية موسم حج هذا العام 1440هـ، بحضور معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة.
ورفع معالي وزير الإعلام في كلمة له خلال الحفل الذي بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم باسمه واسم الجميع خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ على اهتمامهما الشخصي بالاستعداد الكامل لموسم الحج ومتابعتهما الحثيثة لأوضاع حجاج بيت الله بالإشراف المباشر على جميع مراحل الحج حتى اطمأنا رعاهما الله على اكتمال كل ما وجها به في هذا الشأن، سائلاً الله أن يجعل جميع ما قدماه ووجها به في موازين حسناتهما وأن يثيبهما على تلك الجهود الكبيرة خير الجزاء.
وقال معاليه: لقد شرف الله المملكة العربية السعودية واختصها بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار ووضعت حكومة خادم الحرمين الشريفين ضيوف الرحمن في قمة اهتماماتها وسخرت لهم كل ما يعينهم على أداء حجهم بيسر وسهولة وفق مشاريع متكاملة تهدف إلى تيسير أداء الحج وسلامة قاصدي بيته الحرام ومسجد رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم مكملة بذلك الجهود الجليلة التي بذلها ملوك هذه البلاد المباركة منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز ـ رحمة الله ـ.
وأضاف، نحتفي اليوم بنجاح موسم الحج لهذا العام 1440هـ الذي كان لتغطياتكم لأنشطته ومناسكه أثرأً بالغاً في نقل الصورة الحقيقية عنه للعالم من واقع عاشه ضيوف الرحمن أثناء تأديتهم مناسك الحج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وقد رأيتم ونقلتم للعالم أجمع ذلك التحدي الكبير في إدارة ظاهرة فريدة من نوعها حيث يجتمع ما يتحاوز مليوني حاج وحاجة في وقت واحد وفي أماكن محددة المساحة قادمين من كل فج عميق وهو ما سجل ميزة للمملكة العربية السعودية في إدارة الحشود على مستوى العالم.
واستطرد قائلاً: نحن مدعوون من مختلف مواقعنا ومهامنا إلى حسن استثمار لقائنا في أقدس بقاع العالم مكة المكرمة في تعزيز العلاقات بيننا والاتفاق على تنسيق الجهود لخدمة الإسلامية وذلك عبر إيصال رسالة التسامح والاعتدال ونبذ خطابات التشنج والتطرف.
وأعرب معالي وزير الإعلام عن شكره وتقديره لكافة أعضاء الوفود الإعلامية العربية والإسلامية والعالمية على إسهامهم في إنجاح التغطية الإعلامية لموسم حج هذا العام، ولكل من أسهم في نقل أخبار الحج على مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد، مهنئاً في الوقت نفسه منسوبي وزارة الإعلام بكل طواقمها الفنية والإدارية، وكافة الهيئات التابعة لها، بهذا النجاح، وشكرهم على ما بذلوه من جهود جليلة، التي هي محل تقدير كبير منه شخصياً ومن كافة الأوساط الإعلامية، سائلاً الله لكم قبول أعمالكم، وأن يجعل حجكم مبروراً، وسعيكم مشكوراً ،ودعاءكم مستجاباً، وأن يعيدكم إلى بلادكم سالمين غانمين، إنه سميع مجيب.
ثم شاهد معاليه والحضور عرضاً لجهود المملكة العربية في خدمة ضيوف الرحمن.
إثر ذلك، ألقيت كلمة ضيوف وزارة الإعلام من الإعلاميين ألقاها نيابة عنهم رئيس تحرير “قناة النهار” ياسر لعرابي نوه خلالها بالخدمات والتسهيلات المتميزة في مختلف المستويات التي قدمتها المملكة العربية السعودية وأسهمت بفضل الله تعالى في أداء الحجاج لمناسكهم براحة واطمئنان، مشيداً بحسن استقبال الحجاج منذ وصولهم إلى مختلف منافذ المملكة البرية والجوية والبحرية وتقديم الخدمات الصحية المتكاملة.
وأعرب عن شكره لمعالي وزير الإعلام ومنسوبي الوزارة على برنامج الزيارات الميدانية للوفود الإعلامية لعدد من المرافق بالمشاعر المقدسة لاطلاع العالم العربي والإسلامي والغربي على جهود المملكة في تنظيم فريضة الحج عبر مختلف وسائل الإعلام المحلية الإقليمية والدولية التي تكشف ما حظيت به مشروعات تطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة من العناية والاهتمام من حكومة المملكة العربية السعودية.
بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً بعنوان “قصص مختارة من حج الله”، وعرضاً آخراً يرصد انطباعات ضيوف وزارة الإعلام عن حج هذا العام 1440هـ.
ثم ألقيت كلمة ضيوف وزارة الإعلام من المشاهير، ألقاها نيابة عنهم الممثل الاندونيسي دودي هارلينو حنيف، أشادوا فيها بالترتيبات والتجهيزات التي وفرتها حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في سبيل خدمة ضيوف الرحمن.
ونوهوا بالمشروعات التي يتم تنفيذها في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة التي كان لها الأثر الكبير في تيسير أداء الحجاج مناسكهم بيسر وأمن وأمان وراحة وبالجهود والطاقات التي تسخرها المملكة كل عام لاستقبال ضيوف الرحمن الذين يجتمعون في مكان واحد وتنظيم هذه الحشود الذي يعد أمراً ليس بالسهل ولا باليسير على أي دولة أن تقوم بمثل ما تقوم به هذه البلاد المباركة وقيادتها الرشيدة.

وأعربوا عن شكرهم لوزارة الإعلام على حسن الضيافة وعلى ما قدموه لهم خلال وجودهم لأداء فريضة الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف وقضائهم أياماً مباركة في رحاب المشاعر المقدسة في ظل الخدمات التي تقدمها المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا كل عام من أجل إنجاح موسم الحج الذي يعبر عن عظمة الدين الإسلامي الحنيف مقدرين ما لمسوه من زملائهم موظفي وزارة الإعلام الذين قدموا نموذجاً حضارياً وحقيقياً للأخلاق والتسامح.
عقب ذلك كرم معالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة الجهات المشاركة والمساهمة من داخل الوزارة وخارجها.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...