تأكيداً لدورها في خدمة المجتمع

6000 عملية قياس واستشارة مجانية يقدمها برنامج التعاونية للصحة والسلامة

8965487
طباعة التعليقات
أحمد سعيد الغامدي

أحمد سعيد الغامدي

لدعم صحة المجتمع وتعزيز المفاهيم الصحية السليمة، نظمت شركة التعاونية للتأمين عدة فعاليات توعوية ضمن إطار برنامجها “للصحة والسلامة”، قدمت خلالها حوالي 6000 خدمة استشارات طبية وغذائية وبدنية وعمليات قياس للمؤشرات الحيوية استفاد منها رواد المراكز التجارية في كل من الرياض، وجدة، والخُبر من مختلف فئات المجتمع.

شارك في البرنامج الذي تم تنظيم مرحلته الأولى في “رد سي مول بجدة”، و”غرناطة مول الرياض”، و”الراشد مول الخبر”، فريق مكون من أطباء متخصصين، وأخصائيين للتغذية والتربية البدنية، قاموا بتقديم استشارات طبية ونصائح حول التغذية واللياقة البدنية، تساعد المشاركين في البرنامج على ممارسة أنماط صحية جيدة وتحقق لهم حياة أفضل، إضافة إلى تقديم عدد من الفحوصات المجانية التي تشمل قياس الضغط والسكر والوزن والطول والدهون، وذلك من خلال وحدة متنقلة أنشأتها التعاونية لخدمة مختلف فئات المجتمع.

وبهذه المناسبة، قال رئيس الاتصال المؤسسي في شركة التعاونية للتأمين أحمد سعيد الغامدي “تدرك التعاونية أهمية تحسين نمط الحياة الصحية للأفراد وانعكاسها الإيجابي على صحة المجتمع ككل، لذلك طورت الشركة رؤيتها للمسؤولية الاجتماعية، وخصصت مساراً لها يتعلق بتعزيز الوعي بالمفاهيم الصحية السليمة، وتحسين نمط الحياة الصحية لأفراد المجمتع في مختلف المناطق وبذلك يسهل التخلص من العادات الغذائية السيئة، والمساهمة في بناء مجتمع صحي خالي من الأمراض”.

وأضاف الغامدي “لقد برزت حاجة المجتمع السعودي لهذه النوعية من البرامج الصحية من خلال التفاعل الرائع الذي أبداه المشاركون في المرحلة الأولى للبرنامج، وهذا بلا شك يوضح إلى أي مدى يلبي البرنامج حاجات فعليه ويعكس الرغبة الحقيقية في التثقيف الصحي والاستفادة من هذه النوعية من الخدمات الحيوية، لذلك سوف تواصل التعاونية خلال الفترة القادمة تنظيم عدة فعاليات لبرنامج الصحة والسلامة تستهدف فئات اجتماعية أخرى مثل طلبة الجامعات”.

وأشار الغامدي إلى أن برنامج التعاونية للصحة والسلامة يتضمن إلى جانب المحور الصحي، الكثير من المبادرات المبتكرة وورش العمل التي أطلقتها التعاونية للتعريف بعادات الأكل الصحي وتطوير الذات ورسم الأهداف الشخصية، وتشجيع الادخار والاستثمار الشخصي فضلاً عن إصدار نشرات التوعية الصحية التي تساعد على تحسين سلوك الفرد في تعامله مع العادات السيئة كالتدخين. وقامت الشركة بإطلاق حملات توعية ركزت على الصحة والسلامة لفئات محددة، مثل حملة توعية الحجاج، وحملة التوعية بمرض السكري، ومرض سرطان الثدي وذلك تفاعلاً مع أيام الصحة العالمية.

وأكد الغامدي أن رؤية التعاونية للمسؤولية الاجتماعية تدعم أيضاً المشاركات التطوعية لموظفي الشركة، حيث نظمت الشركة سلسلة من حملات التبرع للموظفين شملت التبرع بالدم بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، والتبرع بسلة رمضان للأسر المحتاجة، والتبرع بالأضاحي داخل وخارج المملكة، وكسوة الشتاء. كما نظمت الشركة زيارات لتقديم هدايا للمرضى المنومين في المستشفيات بمناسبة العيدين الفطر والأضحى، إضافة إلى تنظيم رحلات ترفيهية للأيتام بمناسبة اليوم الوطني.

هذا، وقد واصلت التعاونية دعمها لجمعية الأمير فهد بن سلمان لرعاية مرضى الفشل الكلوي المحتاجين (كلانا) الذي يعد من المبادرات الرائدة في المسؤولية الاجتماعية والتي بدأتها الشركة عام 2006 من خلال الإدارة المجانية لبرنامج الغسيل الدموي الذي تنفذه الجمعية.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...