خمس مزايا رئيسية يمكن أن تتألق بها ساعات هواوي الذكية الجديدة في عام 2019

01
طباعة التعليقات

اشتهرت هواوي بتميّزها في الارتقاء بمعايير التكنولوجيا على مدى الأعوام الماضية، سواء كان ذلك بتطوير إمكانيات كاميرا الهاتف الذكي، أو تمهيد الطريق أمام مستقبل شبكات اتصالات الجيل الخامس 5G؛ إذ نجحت الشركة من مقرها في شينزن بإبهار المستهلكين والخبراء مع كل إعلان جديد. وهو بالضبط ما شهدته فعاليات معرض برلين الدولي للأجهزة الإلكترونية ’إيفا برلين 2019‘، مع إطلاق هواوي لمجموعة كبيرة من منتجاتها المتميزة ومن بينها المعالج Kirin A1، أول رقاقة في العالم للإكسسوارات الرقمية تدعم الاتصال اللاسلكي عبر بلوتوث (BLE 5.1)، لتوفّر دعماً متزامناً لسماعات الستيريو الحقيقي اللاسلكية والإكسسوارات الرقمية.

وتعتبر Kirin A1 الجديدة أول رقاقة للإكسسوارات الرقمية تصنعها هواوي، ومن المتوقع أن تسهم خواصها في التوصل إلى ابتكارات نوعية في هذا المجال. وتتمتع هواوي حالياً بمكانة تتيح لها الاستفادة من تقنيّتها الخاصة لابتكار ساعة ذكية جديدة. وسنستعرض فيما يلي خمس خصائص محتملة يمكن أن تقدمها ساعة هواوي الذكية إلى السوق.

1. بطارية بعمر أطول

في ضوء الانتشار الواسع لملحقات الاتصال اللاسلكي، وحاجتها المستمرة للشحن، يعتبر عمر البطارية من أولويات المستهلكين. وقد شهد المعالج Kirin A1 تحسينات مثالية تلائم الإكسسوارات الرقمية، مع وحدة معالجة صوتية قوية، ومعالج للتطبيقات يتمتع بمعدل استهلاك شديد الانخفاض للطاقة، فضلاً عن وحدة مستقلة لإدارة الطاقة، ما يعني أن قدرة أي من إكسسوارات هواوي الرقمية الجديدة يمكن أن يتخطى توقعات المستهلكين من حيث عمر البطارية. وفي حال أطلقت هواوي ساعة ذكية جديدة، فإننا نتوقع أن يتخطى عمر البطارية 10 أيام. وهو ما يعتبر معياراً جديداً في القطاع يطمح المنافسون للوصول إليه.

2. قدرة اتصال محسّنة

سبق وأعلنت هواوي عن دعم سمّاعاتها اللاسلكية الجديدة FreeBuds 3 TWS بالمعالج Kirin A1، والتي تستفيد من كمون صوتيّ مخفّض لضمان تحقيق التزامن بين الصوت ومقاطع الفيديو والألعاب. وبفضل تقنية هواوي للاتصال المتزامن عبر البلوتوث، يمكن أن توفر أي ساعة ذكية جديدة مزايا اتصال وصوت محسّنة بشكل كبير، مع تجربة مستخدم أكثر سلاسة مما اعتدنا عليه في المنتجات المماثلة المتاحة حالياً في السوق.

3. مستوى متميز من مراقبة الصحة واللياقة البدنية

يتوقع العملاء أن تزوّدهم الساعات الذكية بمراقبة دقيقة لمستويات الصحة واللياقة البدنية، فضلاً عن التنبيهات المفيدة من هواتفهم الجوالة. وينبغي أن يكون تتبّع بيانات الموقع ومعدل ضربات القلب بالغ الدقة، لضمان أن تكون الساعات الذكية الجديدة الرفيق الأمثل لمراقبة مستويات اللياقة البدنية. وتحتوي رقاقة Kirin A1 من هواوي على وحدات استشعار بالغة الدقة، ما يتيح خاصية متطورة لتحديد الموقع عبر الأقمار الاصطناعية مع استهلاك منخفض للطاقة، ما يشير إلى احتمال أن توفر الساعة الذكية الجديدة مستوى رائداً من مراقبة الصحة واللياقة البدنية.

4. تصميم رائع

بعيداً عن القدرات التقنية المبتكرة، تكفل هواوي تعزيز أي من إكسسواراتها الإلكترونية الجديدة بتصميم رائع وجذاب. وقد أطلقت الشركة هاتفها المتألق HUAWEI P30 Pro في معرض ’إيفا برلين‘، وعززته بتصميم استثنائي للهواتف الذكية، مع خيارات لونية مذهلة تتنوع بين ’ميستي بلو‘ الأزرق و’ميستيك لافندر‘ البنفسجي. ونتوقع ألا يقلّ تصميم ساعات هواوي الذكية روعةً عن ذلك.

5. آفاق غير محدودة لإمكانات التخصيص

تتألق واجهة المستخدم الجديدة EMUI10 من هواوي بتحديث يوفر قائمة واسعة من الميزات المفيدة. ويتيح التصميم للمستخدمين إمكانية وضع لمساتهم الشخصية على الشاشة الرئيسية مع ألوان وتخطيطات مختلفة. وفضلاً عن مجموعة الخيارات اللونية الجذابة بين هواتفها الذكية، تشير هذه الميزة إلى توجّه نحو إضفاء مزيد من اللمسات الشخصية في التصميم. ونتوقع أن تتسم واجهات المستخدم في أي من إكسسوارات هواوي الرقمية الجديدة بمزايا يمكن تخصيصها بالكامل بناء على احتياجات المستخدم

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...