مدير برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل يدشن حملة توعوية لسرطان الثدي

01 (4)
طباعة التعليقات

الجبيل – الشرق

دشن مدير برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية بالجبيل محمد بن حمد المقبل حملة توعوية لسرطان الثدي في مجمع غاليريا مول بمدينة الجبيل الصناعية تحت شعار “الفحص المبكر قرار للاطمئنان والأمان ” وذلك بحضور رئيس جمعية السرطان السعودية الاستاذ عبد العزيز بن علي التركي ومدير إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب الدكتور عبد الرحمن المطيري وجمعاً كبيراً من الاطباء والمتخصصين في التوعية والتثقيف. 

حيث تتضمن الحملة إقامة معرض توعوي للسيدات والعائلات في مجمع غاليريا مول بالجبيل الصناعية لمدة يومين من الساعة الرابعة عصراً حتى العاشرة مساءً. 

وتجول مدير برنامج الخدمات الصحية للهيئة الملكية بالجبيل داخل المعرض للاستماع عن شرح مفصل للفعالية من قبل العارضين والمشرفين على أركان المعرض وهي ركن الاستشارات الطبية، وركن مخصص لجمعية السرطان السعودية، وركن أسئل طبيب الجراحة، وركن لقسم الاشعة، وركن لطب الاسرة، وركن قصة شفاء. 

واحتوى المعرض على مشاركة لركن قصة شفاء وهو ركن مُخصص للعديد من المتعافيات من مرض سرطان الثدي وذلك بهدف شرح تجاربهن مع المرض ونجاحهن – بفضل الله تعالى – في التغلب عليه إضافة إلى سرد تجارب رائعة، وبطولات حقيقية، وقصصاً عن مراحل العلاج حتى الشفاء. 

كما شاهد مدير البرنامج والفريق المصاحب له مشاركة ركن نحن قادرون وهو ركن مُخصص لعدداً من ذوي الاعاقة المبدعون القادرون عبر تقديم رسومات مباشرة لزوار المعرض بمشاركة قائدة الفريق موضي الشمري أخصائية اعاقة عقلية. 

وشهد المعرض مشاركة جمعية جسفت للفن التشكيلي حيث عبّر عدد من الفنانات التشكيليات السعوديات والاجنبيات عن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والوقاية منه عبر رسومات حرة جسدن فيها مأساة ومعاناة المصابات وبعضاً من الرسومات الداعمة التي تحفز الاسرة والمجتمع لمحاربة السرطان. 

من جانبها أوضحت استشارية الأشعة ورئيسة الحملة التوعية الدكتورة وداد باقتادة أن المعرض شهد إقبالاً كبيراً من قبل سيدات المجتمع والزائرات. 

وأكدت الدكتورة وداد باقتادة أن الحملة تهدف إلى نشر وتعزيز التوعية والتثقيف بسرطان الثدي عبر هذه الحملة من خلال التعريف بمسببات الأورام السرطانية وطرق الكشف المبكر عنها، وعن وسائل العلاج وطرق الوقاية منها من خلال تزويد المرأة بالنشرات الخاصة إضافة إلى عمل لقاءات مصغره لتقديم المشورة والنصح والإرشاد. 

وأضافت الدكتورة وداد باقتادة أن الحملة تأتي تفاعلاً مع اليوم العالمي لسرطان الثدي والذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام لتعزيز دور التوعية والتثقيف من خلال استهداف سيدات وأفراد المجتمع بمدينة الجبيل الصناعية لتوعيتهم وتثقيفهم بأهمية الكشف المبكر للأورام السرطانية والاستفادة من هذه البرامج والفعاليات لما تحتويه من معلومات وإرشادات توعوية وطبية مجانية. 

حيث قدمت اللجنة معرض متنوع تم العناية به ليكون مكان جذب للزوار والجمهور من حيث كمية الرسائل التعبيرية ورسومات الجرافيكس والمعلومات الطبية والإحصائيات الخاصة بهذا المعرض.