وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن يوقعون على ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن

طباعة التعليقات

الرياض – واس 

وقع أصحاب المعالي وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن وذلك خلال اجتماعهم الذي عقد اليوم برئاسة صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية، في فندق الإنتركونتننتال بمدينة الرياض .
ورفع صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ” حفظه الله ” وإلى أصحاب السمو والفخامة قادة الدول بمناسبة التوقيع على الميثاق ، متمنيًا أن يكونوا عند حسن ظن القيادة بتفعيل هذه الاتفاقية وتطبيقها على أرض الواقع لما يعود بالنفع على شعوب المنطقة والعالم أجمع.
وكان الاجتماع قد بدئ بكلمة ألقاها سمو وزير الخارجية رحب في مستهلها بأصحاب المعالي الوزراء المشاركين في الاجتماع ، مؤكدًا أهمية الاجتماع وما سيصدر عنه من ميثاق لتأسيس مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن تمهيدًا لرفعه لأصحاب الجلالة والفخامة قادة الدول المشاركة في اجتماع القمة الذي سيدعو إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – قريبًا إن شاء الله تعالى.
وقال سموه ” يأتي أهمية اجتماعنا اليوم في هذه المرحلة الحساسة التي نحن أحوج ما نكون فيها إلى تسريع وتيرة تعاون دولنا وتعزيز قدراتنا بما يمكننا من مواجهة أي مخاطر أو تحديات تواجه منطقتنا، والعمل على حماية أمن البحر الأحمر وخليج عدن ” ، مؤكدًا حرص المملكة على التنسيق والتعاون مع شقيقاتها الدول الأعضاء في هذا المجلس لمواجهة تلك التحديات والمخاطر التي تحيط بالجميع من كل جانب، مشيدًا بما قدمه أصحاب المعالي وزراء خارجية الدول الأعضاء من جهد وتعاون خلال المدة الماضية لتحقيق ما يصبوا إليه الجميع .
وأضاف سمو وزير الخارجية: “إن اجتماعنا هذا يعكس جانبًا مما يوليه قادة دولنا من حرص واهتمام ببذل كل ما من شأنه الوصول إلى التكامل والتعاون الوثيق فيما بيننا في المجالات كافة، وتحقيق التنمية المستدامة لدولنا والرخاء لشعوبنا، وتعزيز أمننا وأمن واستقرار المنطقة”.
وسأل الله عز وجل أن يكلل أعمال الاجتماع بالنجاح وأن يوفق الجميع لإقرار ميثاق تأسيس المجلس بما يحقق تطلعات القادة والشعوب لقطف ثمار هذا الإنجاز بما يعود بمشيئة الله تعالى بالنفع على الجميع ، وبما يخدم المصالح المشتركة.
بعد ذلك عقد أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن جلسة مغلقة.