انطلقت بثلاثة طرازات ووكيلها يحصد جوائز عالمية في زمن قياسي

سيارات «GAC» تختتم عامها الأول بمبيعات فاقت التوقعات و«الجميح للسيارات» تضعها على قائمة الأكثر مبيعا

طباعة التعليقات

الدمام – الشرق

 إبراهيم الجميح، الرئيس التنفيذي في الجميح للسيارات

إبراهيم الجميح، الرئيس التنفيذي في الجميح للسيارات

معارض ومراكز خدمة متطورة تنتشر في المناطق الرئيسية
طرازات متنوعة تلبي كافة الأذواق وبأسعار تنافسية 
«الجميح»: خبرة عريقة وإمكانيات كبيرة تضمن نجاح سيارات GAC

على الرغم من المدة الزمنية القصيرة لتواجد سيارات GAC في السوق السعودية، إلا أن مبيعاتها تجاوزت التوقعات في عامها الأول، علما انها بدأت بثلاثة طرازات محدودة، وقد نال وكيلها في السعودية «شركة الجميح للسيارات» جوائز عديدة منها أفضل وكيل لـ GAC في العالم، أيضا جوائز عالمية أخرى لخدمات ما بعد البيع والصيانة والضمان وغيرها.
واعرب، إبراهيم الجميح، نائب رئيس مجلس المديرين الرئيس التنفيذي في شركة الجميح للسيارات، وكيل سيارات GAC MOTOR في السعودية، عن تفاؤله الكبير بوجود هذه العلامة التجارية العريقة والتي اصبحت منافسا قويا للكثير من العلامات التجارية المعروفة، وأرجع ذلك إلى ما حققته من جودة عالية لمنتجاتها، وبالتالي تحقيق مبيعات كبيرة وانتشارا ملحوظا في مختلف دول العالم، وفي السعودية تحديا حيث اكملت عامها الأول بنجاح فاق سقف التوقعات، وكان الجميح يتحدث في حفل تدشين طرازات جديدة، انضمت أخيرا وهي طرازات GN8، لتكتمل منظومة طرازاتها، وأشار الجميح الى ان الطراز الجديد والذي يحمل اسم GN8 يتميز بتصميمٍ انسيابي ومقصورة داخلية فسيحة وتجربة قيادة متفوقة، وهذا ما سيجعلها تلبي احتياجات المستهلكين في السعودية لجهة الأعمال والمتطلبات المنزلية، وتتمتع سيارة GN8 الفاخرة متعددة الأغراض (MPV)، بشكلٍ رائع وطابعٍ استثنائي، حيث استخدمت في المؤتمرات الدولية الراقية مثل منتدى دافوس وحفل سي أن بي سي East Tech West، وحصدت مراجعات مميزة في داخل البلد وفي الخارج.
وقد كُشف عن سيارة GN8 للمرة الأولى في الشرق الأوسط، في نوفمبر 2019، خلال معرض دبي الدولي للسيارات، حيث لفتت الأنظار إليها، وقد نالت السيارة، نظراً لجودتها العالية وتصميمها، على ثناء العديد من المختصين في قطاع السيارات ويرون أنها ستكون منافسا قوياً للعديد من منافسيها جودة وسعرا، علما أن هذه الطرازات أُطلقت في الإمارات العربية المتحدة وقطر والفليبين وقد حظيت بإقبال كبير.

«الجميح للسيارات» على رأس الهرم

منذ تأسيسها عام 1967م، برزت شركة الجميح للسيارات باعتبارها واحدة من أهم الشركات المتخصصة في تجارة السيارات على مستوى المملكة العربية السعودية، وسرعان ما احتلت مكانة رائدة على مستوى السوق السعودي، واستناداً إلى خبراتها التي تناهز الخمسين عاماً في مجال بيع السيارات والخدمات المتعلقة بها في السوق السعودي، تملك الشركة شبكة توزيع متميزة تغطي المدن الثلاث الرئيسية في المملكة، بالإضافة إلى مناطق أخرى، وهي الوكيل الحصري لسيارات كاديلاك، والموزع المعتمد لسيارات شفروليه وجي ام سي، وتتمتع الشركة بسمعة جيدة، كما تقدم الشركة خدمات مبيعات السيارات الجديدة والمستعملة، وتدعمها بتسهيلات ائتمانية وتمويلية متعددة تناسب مختلف شرائح العملاء، وتورد ايضا قطع غيار جنرال موتورز وايه سي ديلكو، وتتركز رؤيتها أن تكون الرائدة في توفير الحلول المتكاملة بقطاع صناعة السيارات في منطقة الشرق الأوسط، وكل ما ذكر يؤكد قوة ومكانة الشركة وبالتالي ستكون دافعا قويا لنجاح سيارات GAC في سوق المملكة العربية السعودية.

السيارات الصينية.. سوق واعدة

يتوقع المراقبون ان ترتفع مبيعات السيارات الصينية خلال السنوات القادمة بشكل كبير، حيث ان أسعارها لاتزال منافسة وجودتها تزداد يوما بعد يوم، الأمر الذي زاد من انتشارها وشعبيتها، خاصة إذا تمكن وكلائها من تقديم خدمات جيدة ما بعد البيع من صيانة وتوفير قطع الغيار الضرورية، أحد المختصين في سوق السيارات قال ذات مرة «السيارات الصينية سوف تكتسح الأسواق الخليجية.

GAC عملاق الصين القادم

قامت مجموعة GAC العام الماضي، بتعديلات طالت هيكلها التنظيمي، حيث أنشأت وحدة الأعمال الدولية المسؤولة عن الأعمال الخارجية لشركة GAC MOTOR، ولقد كان الهدف من وراء هذه الخطوة، تعزيز إدارة أعمالها الدولية واستكشاف النهج المتبع نحو تحقيق التدويل، وحتى الآن تتواجد الشركة المصنعة للسيارات في 24 دولة، وفي العام 2019 نمت مبيعات الشركة في الخارج بنسبة 97%، الأمر الذي جعلها تتصدر المبيعات بين العلامات التجارية الصينية الأخرى في العديد من الأسواق الخارجية ن هذا إلى جانب امتلاكها العديد من العلامات التجارية والمنتجات الحائزة على جوائز عديدة.
ولطالما اعتبرت مجموعة GAC، الشرق الأوسط، أحد الأسواق الاستراتيجية الرئيسة في العالم بالنسبة لها. وأنشأت GAC MOTOR، 14 مركز بيع في تسع دول من ضمنها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت، وتُركز في خططها للعام 2020 على إدخال المزيد من الطرز المتقدمة إلى هذه الأسواق، إلى جانب التعاون مع شركائها الاستراتيجيين لتبّني نهج الإدارة المحلية، فضلاً عن تحسين المبيعات وخدمات ما بعد البيع، كما تعتزم إطلاق طراز السيارات الكهربائية بالكامل في فبراير 2020، وتستعد مجموعةGAC لإنشاء مكتب محلي في الشرق الأوسط لتسهيل الإدارة العالمية والمحلية لشركة GAC MOTOR.

عدد من الطرازات التي تم تدشينها أخيراً في مدينة الرياض، ومن بعدها في جميع معارض شركة الجميح

عدد من الطرازات التي تم تدشينها أخيراً في مدينة الرياض، ومن بعدها في جميع معارض شركة الجميح

«الجميح» .. تاريخ عريق فاق 8 عقود

في عام 1936م، أسس عبد العزيز ومحمد عبدالله الجميح شركتهم في مدينة شقراء (تبعد 200 كم عن العاصمة الرياض) في السعودية، وخلال أربع سنوات توسعت الشركة بشكل ملحوظ، وتم نقل مقر عملياتهما إلى العاصمة الرياض، لتبدأ مرحلة النمو والتنويع، وخلال عشرة أعوام افتتحا فرعين للشركة في مدينتي جدة والدمام.
وفي منتصف الخمسينات، بدأت مرحلة الطفرة التي أثْرت الاقتصاد السعودي وازدهرت على إثرها الصناعة والتجارة والرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية، وسائر نواحي الحياة في المملكة، وخلال هذه الفترة أرسى الشقيقان الجميح أُسس كيانٍ تجاريٍ أصبح أحد الأعمدة الرئيسية لقطاع الأعمال والتجارة السعودي وأطلق عليه «مجموعة الجميح» وأصبحت تنشط في العديد من القطاعات، منها التصنيع، بيع وتوزيع المنتجات، الاستثمار، تقنية المعلومات، الهندسة، التمويل، العقارات، النفط والغاز، والماء والكهرباء.
وعلى مدى خمسة عقود، تميزت مجموعة الجميح في قطاع تجارة وتوزيع السيارات بالشراكة مع جنرال موتورز، أحد أبرز مصنعي السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية، وتفوقت في هذا المجال باستحقاقها العديد من الجوائز منها، جائزة جي إم غراند ماسترز لثلاثة أعوامٍ على التوالي عن تميزها في حجم المبيعات، وإرضاء العملاء، وخدمات الصيانة، وقطع الغيار، و لم تلبث الجميح أن أصبحت أكبر موزعٍ لشركة جنرال موتورز بالمملكة والشرق الأوسط من حيث حجم المبيعات، وباتت تملك شبكة فروعٍ تضم أكثر من 100 معرضٍ ومركز خدمات موزعة في مختلف مناطق المملكة.
في السنوات اللاحقة، احتلت الجميح مركزاً ريادياً في مجال استيراد وتوزيع السيارات والإطارات وزيوت التشحيم، ومعدات البناء والزراعة، وفي هذا الإطار عقدت المجموعة شراكات استراتيجية جمعتها مع العديد من الشركات العالمية وفي مقدمتها: شركة شل للنفط، إطارات يوكوهاما، وبيبسيكو، والعديد من الشركات العالمية الرائدة الأخرى، التي ما يزال العديد منها قائماً حتى اليوم.
وفي العام 1967، شهدت المجموعة نقلة نوعية في مسيرتها، حيث عززت أعمالها في قطاع المركبات من خلال شركة الجميح للسيارات، لتصبح الشركة الموزع المعتمد لشركة جنرال موتورز وعددٍ من شركات السيارات الأخرى، وانتشرت فروعها في عددٍ من مدن المنطقة الوسطى، والمنطقة الغربية، والمنطقة الشرقية في المملكة، وعلى مدى فترتي السبعينات والثمانينات، واصلت المجموعة توسعة أعمالها واقتناص الفرص الاستثمارية، لتصبح واحدة من أكبر المجموعات التجارية ليس في المملكة فحسب، بل على مستوى العالم العربي كذلك، مستندة إلى قيم الثقة والنزاهة والالتزام بأعلى مستويات الجودة وإرضاء العملاء، والتركيز على فريق العمل من خلال بيئة عمل متميزة تحفزهم على الابتكار والإبداع وتوفر لهم فرص النمو الوظيفي والشخصي، كما أنها تسعى جاهدة لخدمة المجتمعات التي تعمل فيها، وتعتبر الجميح للسيارات اليوم أكبر وكيل لشركة جنرال موتورز في منطقة الشرق الأوسط.

أكثر من 50 عاما في خدمة قطاع السيارات

تعتبر شركة الجميح للسيارات من كبرى الشركات السعودية التي تعمل في قطاع السيارات، وقد احتلت مكانة كبيرة ومميزة في هذا القطاع لسنوات عديدة، ولديها مراكز وفروع منتشرة في كافة المدن بالمملكة العربية السعودية وتعتبر اكبر موزع لسيارات جنرال موتورز وشيفروليه وكاديلاك بمنطقة الشرق الأوسط، وتسعى الى توفير كافة قطع الغيار لجميع العلامات التجارية التي تمثلها في السعودية، من سيارات جنرال موتورز وشيفرولية وايه سي ديلكو، وقد حصدت خلال سنواتها على الكثير من الجوائز العالمية، الأمر الذي زاد من شعبيتها ومصداقيتها لدى عملائها في السوق السعودية، كما لا يتوقف عملها على بيع السيارات الجديدة وحدها بل تقوم على بيع السيارات المستعملة ايضا وتضمنها، كما تدعم السيارات الجديدة والمستعملة كذلك بتسهيلات ائتمانية وتمويلية متعددة تناسب مختلف شرائح العملاء .

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...