خلال مشاركتها في "بيبان الرياض"

هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية: المحتوى المحلّي مسار واعد لتنمية الأعمال

طباعة التعليقات

شاركت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية في النسخة المطوّرة من ملتقى “بيبان الرياض” الذي نظّمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، في واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات، واختتم أمس السبت فعالياته التي امتدت على مدى أربعة أيام.
وتضمّنت فعاليات الملتقى مؤتمراً شارك خلاله معالي الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل رئيس مجلس إدارة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية في جلسةٍ بعنوان “تنافسية السعودية في سباق المحتوى المحلي العالمي”، مستعرضاً جهود الهيئة في تنمية المحتوى المحلّي، ومبادراتها لبناء الشركات الاستراتيجية مع القطاعين العام والخاص، وأبرز مشاريع الهيئة والاتفاقيات التي وقّعتها مع عدد من الشركاء لتعظيم نسبة المحتوى المحلّي.
وقدّمت الهيئة خلال مشاركتها، ورشة عمل حول ماهية المحتوى المحلّي وآليات القياس.
واستعرضت الهيئة أمام روّاد الأعمال، آليات التفضيل التي نصّت عليها لائحة تفضيل المحتوى المحلّي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة المحلّية والشركات المدرجة في السوق المالية في المشتريات الحكومية، والتي كانت الهيئة قد ساهمت في صياغتها وإعدادها ضمن نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد، وتوضيح كيفية عمل هذه الآليات التي تشمل ثلاثة محاور مختلفة، وتساهم بشكل مباشر في زيادة المحتوى المحلّي في المشتريات الحكومية. أولى هذه الآليات منح المنتج الوطني أفضلية سعرية بنسبة 10 ٪. وآلية أخرى تتضمن إلزام المتعاقد بالقائمة الإلزامية للمنتجات الوطنية عند تنفيذه العقود والمشتريات الحكومية، إضافة إلى آلية الحد الأدنى المطلوب للمحتوى المحلّي، والتي تطبّق في العقود العالية القيمة.
وفي السياق نفسه، تطرّقت الهيئة إلى الفرص الواعدة التي ينطوي عليها تطوير المحتوى المحلّي لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وبما يعزز جهودهم ومساهماتهم في رفع معدلات الناتج المحلّي الإجمالي.
وشكّلت مشاركة الهيئة في “بيبان الرياض” فرصة استثنائية للحوار المباشر مع أصحاب المصلحة من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة المحلّيين. وفي هذا الإطار، قدّم جناح الهيئة معلومات تعريفية عن الهيئة منذ انطلاقتها، وجهودها في تنمية المحتوى المحلي وتعزيز حضوره وأبرز الخطوات التي نفذتها الهيئة لتعظيم الأثر الاقتصادي للمحتوى المحلي.
وتميّزت النسخة المطوّرة لملتقى “بيبان الرياض”، بمناقشة عدد من المواضيع أبرزها “باب الابتكار”، و”باب العقار والبناء”، إلى جانب المؤتمر الذي نظّمته “منشآت” تحت عنوان «بناء ريادة الاقتصاد الجديدة في المملكة»، وناقشت خلاله مجموعة من الخبراء العالميين والمحليين وصناع القرار موضوعات عدة تهمّ قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال، وتضمنت: تثقيف أجيال المستقبل، والابتكارات في الغذاء، والفرص الواعدة في قطاعيّ الرياضة والترفيه، إضافة إلى التحولات العالمية في صناعة الأزياء، وموضوعات أخرى ذات أثر مباشر في دعم وتطوير قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وروّاد الأعمال.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...