المركز الطبي لـ د.سليمان الحبيب با”لونتروندرلاند” ينقذ شاباً بعد توقف قلبه

9009888
طباعة التعليقات

بفضل الله تمكن الفريق الطبي من أطباء الطوارئ بمركز د.سليمان الحبيب الطبي المقام بالونتروندرلاند من إنقاذ حياة شاب يبلغ من العمر 25 عاماً أمس الأول، وذلك بعد إصابته بأزمة قلبية وتوقف قلبه تماماً ، هذا ما ذكره الدكتور سعد العسيري المدير الطبي لأقسام الطوارئ بمجموعة د.سليمان الحبيب .
حيث أوضح أن المركز استقبل الشاب وهو في حالة فقدان تام للوعي وبدون نبض واتساع في حدقة العين، وهو ما يعرف طبيّاً بتوقف في القلب والدورة الدموية. وعلى الفور تم التعامل مع الحالة بسرعة واحترافية عالية من قبل الفريق الطبي بالمركز . مشيراً إلى أن المريض أجريت لها عمليات الإنعاش القلبي الرئوي والتنفس الصناعي، ولله الحمد عاد النبض إليه مرة ثانية والتنفس بعد عملية استمرت لما يقارب 30 دقيقة ، ونقل على إثرها بواسطة سيارة الإسعاف المجهزة لمثل هذه الحالات الحرجة إلى المستشفى.
وأشاد د.سعد بالجاهزية العالية والاحترافية التي قدمها فريق الطوارئ بالمركز الطبي ، معتبراً أن حالات توقف القلب والدورة من الحالات الطارئة التي تتطلب تعاملاً سريعاً وعاجلاً، وهو ما يعد أحد السمات المميزة في أقسام طوارئ مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية.
الجدير بالذكر أن المجموعة لم تدخر المجموعة على مر مسيرتها المليئة بالعطاء جهداً في تحمل مسؤوليتها المجتمعية. إذ دأبت على المشاركة الفعالة في المناسبات المختلفة، والتي كان آخرها موسم الرياض كراع طبي استراتيجي، عبر إنشاء مراكز طبية خلال 6 أيام فقط، مجهزين بسيارات إسعاف وأطباء طوارئ وطاقم فني وتمريضي مؤهل للتدخل السريع ومرتبط بمركز القيادة والتحكم بالمجموعة ، بالإضافة إلى “12″ نقطة إسعافية موزعة على المناطق الحيوية والترفيهية بموسم الرياض ومعالجة أكثر من 15,000 زائر