سعودية تنجب توأماً بعد معاناة العقم لخمسة عشر عاماً بمستشفى د. سليمان الحبيب بالريان

85658
طباعة التعليقات

تمكن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان بفضل من الله، وبجهود فريق طبي متخصص في علاج العقم والمساعدة على الإنجاب، من تحقيق حلم سيدة تبلغ من العمر 31 عاما في الحمل بتوأمين، وذلك بعد رحلة علاجية طويلة بدأت منذ 15 عاماً، بمراجعة عدد من المستشفيات وعيادات النساء والولادة بمدينة الرياض.
هذا ما ذكره الدكتور بندر العبدالكريم استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب الحاصل على الزمالة الفرنسية رئيس الفريق الطبي المعالج، والذي أضاف بان المريضة لم تفقد الأمل بالله حيث أجرت عدة محاولات لعمليات أطفال أنابيب لم تتكلل بالنجاح، ومؤخراً قامت بزيارة لمركز علاج العقم بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب في محاولة جديدة لها.
وأضاف الدكتور العبدالكريم قائلاً إنه فور وصول المريضة تم الاطلاع على التاريخ المرضي ونتائج فحوصاتها السابقة، حيث تبين وفقا لمعطيات تلك الفحوصات، أنها تعاني من وجود البطانة المهاجرة من الدرجة الثالثة. وعليه تم إخضاعها لبرنامج تشخيصي دقيق تمثل في عمل فحوصات طبية لأسباب تأخر الإنجاب، تضمنت إجراء تحاليل مخبرية وإشعاعية إضافة إلى عمل منظار رحمي تشخيصي، والذي أكد وجود أكياس بطانة مهاجرة بالمبيض وتحتاج للمعالجة والمتابعة الدقيقة.
وأفاد استشاري العقم والمساعدة على الإنجاب أن مراحل العلاج شملت أيضا الزوج، حيث تم إجراء فحص تحليل تكسر الحامض النووي بالسائل المنوي، وذلك من خلال المتابعة مع قسم المسالك البولية، وتبين وجود ارتفاع في نسبة تشوهات الحيوانات المنوية لديه. مفيداً بأنه تم إخضاعه للعلاج المكثف لتحسين جودة تلك الحيوانات المنوية وخفض نسبة التشوهات بها.
وعن استكمال الخطة العلاجية قال الدكتور العبدالكريم انه تم إخضاع الزوجة لبروتوكول علاجي مطور، واستخدام عقاقير حديثة للمساعدة على حدوث الحمل بالإضافة إلى تهيئة وتحفيز بطانة الرحم، وإعطائها الأدوية المناسبة وفق برنامج مطول لتثبيت البطانة وتقليص حجم الأكياس المهاجرة قدر الإمكان قبل إجراء العملية.
وقال الدكتور العبد الكريم أنه تم استكمال البرنامج العلاجي من خلال إجراء استحثاث للإباضة بالإبر المنشطة، وسحب ثمانية عشر بويضة ناضجة وإرجاع 3 أجنة من الدرجة الأولى للمريضة في اليوم الخامس بعد استخدام تقنية الحاضنات الذكية المتطورة.
وأشار الدكتور العبدالكريم أن جهود فريق الطاقم الطبي بالمستشفى تكلل بالنجاح ولله الحمد، حيث حملت المريضة، وتم متابعتها على مدار التسعة أشهر التالية، وكانت جميع مؤشراتها الحيوية إيجابية. موضحاً ان الولادة تمت ورزقت المراجعة بتوأمين ذكرين، هم في حالة صحية ممتازة وبأوزان جيدة ولله الحمد.
الجدير بالذكر أن مراكز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية قد حققت نسب نجاح عالية تخطت المعدلات المسجلة عالميا من قبل منظمة خصوبة الإنسان الأوروبية، وذلك للمستوى التقني المتطور علاوة على حداثة الأجهزة الطبية التي تتمتع بها منظومة علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمجموعة.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...