الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

طائرات الأسد ترتكب مجزرة في درعا وحلب

التاريخ: 3/8/2014

الدمامأسامة المصري

دارت اشتباكات عنيفة أمس بين الثوار وقوات الأسد وحزب الله وجيش الدفاع الوطني أمس في القلمون، وقال المركز الإعلامي في القلمون إن الثوار سيطروا على أربع نقاط في بلدة الجبة، وتم تدمير أربع دبابات وإعطاب عدة آليات عسكرية وقتل العشرات من قوات النظام ومليشيات حزب الله (حالش) وميليشيات ما يسمى بالدفاع الوطني.
وأفاد المركز أن الثوار اغتنموا دبابة من طراز ت62 ورشاشا 14.5 ورشاشا 23 م.ط وكميات من الذخيرة، وأكد المركز أن الاشتباكات كانت مستمرة حتى مساء أمس، ونشر المركز صورا وبطاقات هوية لقتلى قوات الأسد وحزب الله الذين قتلوا في بلدة الجبة، وصورا للشعارات الطائفية التابعة لـ «حالش» في البلدة .
وأضاف المركز أن جرود رأس المعرة وجرود فليطة وجرود قارة تعرضت أمس لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد.
وذكرت شبكة شام الإخبارية أن قوات الأسد ارتكبت أمس مجزرة في بلدة بصر الحرير بريف درعا، حيث قتل خمسة أطفال من عائلة واحدة بعد أن قصفت طائرات الأسد منزلهم.
وقالت الشبكة إن الطيران الحربي شن ست غارات على بلدة بصر الحرير، ودمرت عديداً من المنازل وأشارت الشبكة إلى أن عمليات البحث مستمرة عن ناجين تحت الركام .
وفي حلب قال مركز حلب الإعلامي إن طيران الأسد ارتكب مجزرة بريف حلب أمس، وأن أكثر من 25 شخصاً بينهم أطباء ومسعفون قتلوا أمس، حيث شن الطيران الحربي غارتين على بلدتي (حَوَر) و (الشيخ علي) بريف حلب الغربي.
وفي حلب أكد مركز حلب الإعلامي أن الثوار سيطروا أمس على مواقع مهمة غرب حلب بعد يومين من المعارك.
وذكر المركز أن الثوار أكدوا سيطرتهم على مفرزة تابعة لفرع الأمن العسكري وعدّة مبان مجاورة لها على أطراف ضاحية الأسد بحي الراشدين، وذلك بعد اشتباكات عنيفة خاضها الثوار ضد قوّات النظام خلال اليومين الماضيين، حيث استخدم الجانبان الأسلحة المتوسطة والثقيلة أثناء الاشتباكات التي انتهت بسيطرة الثوار على عدّة أبنية ومواقع كان يتمركز فيها جيش النظام والميليشيا المساندة له، فيما أعلن جيش المجاهدين أن مقاتليه تمكنوا من إعطاب دبابة لقوات النظام على جبهة المدينة الصناعية.