الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

15 ألف طفل يتعلمون قواعد المرور في «إثراء المعرفة».. والزوار يشيدون بجهود «أرامكو» الترفيهية والتعليمية

التاريخ: 22/8/2014

الرياضواس

شارك 15 ألف طفل في برنامج إثراء المعرفة المقام حاليا في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بتنظيم من شركة أرامكو، حيث تعلموا قواعد وأساسيات السلامة المرورية من خلال أساليب وطرق تعليمية مميزة قدمها المنظمون والمتطوعون في البرنامج.
ويواصل القائمون على جناح «قرية السلامة المرورية» في البرنامج تقديم دورة السلامة المرورية للأطفال، إذ شهدت القرية كثافة في حضور العائلات بصحبة أطفالهم في خطوط الانتظار.وأكد المشرف على قرية السلامة المرورية سعد العنبر، أن التجربة المرورية بالنسبة للأطفال تعلمهم مُثلا عليا في قضايا السلامة المرورية واحترام القوانين، بالإضافة إلى توفير لعب تشجيعية للأطفال تحاكي أنظمة المرور وسلوك الطريق بهدف ترسيخ ما تم تعلمه في أذهانهم.
إلى ذلك وصف نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور زيد الحسين برنامج «إثراء المعرفة» بأنه من أنجح المعارض فهو يجعل الإنسان عندما يدخل من أول بوابة وكانت لحسن الحظ هي أسماء الله الحسنى يشعر من خلالها بعظمة الخالق ودور هذا الإنسان المخلوق، كما رأينا إبداعات هذا الإنسان وعطاءاته عبر العصور الطويلة وبالتالي كانت مقدمة جميلة ولفتة رائعة تُشكر عليها أرامكو في هذا الجانب».
جاء ذلك عقب جولته وعدد من مسؤولي الهيئة مساء أمس الأول في أروقة البرنامج، حيث كان في استقبالهم مدير شؤون أرامكو السعودية بالمنطقة الوسطى خالد الرميح ومسؤولو البرنامج. كما أبدى الملحق الصحفي في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض جوهان سكمنوسيس إعجابه بما رآه في برنامج «إثراء المعرفة».
وقال عقب جولته في البرنامج: «استمتعت كثيرا بزيارة البرنامج وتأثرت جداً بالجودة والتنظيم والاحترافية التي اتسم بها البرنامج الذي زودونا بإسهامات مفيدة لعمل أرامكو وتقنياتها الجديدة وفعالية الطاقة ومساهمة العالم العربي في العلوم الطبيعية عبر القرون».
كذلك صف عضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي البرنامج بالعمل المتميز مشيرا إلى أنه زار معارض كثيرة داخل المملكة وخارجها، لكنه وجد في هذا المعرض شيئا مختلفا ، فهو يجسد نفسه بنفسه بمعنى أن الزائر يرى الأشياء بنفسه سواء على المستوى العلمي أو المعرفي أو الفني، وكل ما يدور في ذهن الإنسان عن مخرجات الحضارة الآن أو التاريخ القديم يجده متجسداً هنا، والرائع أن أرامكو استطاعت أن تقدم هذا المعرض بطريقة تشد الكبير والصغير.

سكمنوسيس خلال زيارته أحد أجنحة المعرض

سكمنوسيس خلال زيارته أحد أجنحة المعرض