الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

فهد بن عبدالله: توسعة أسطول «السعودية» لاستيعاب الرحلات الداخلية والخارجية

التاريخ: 24/8/2014

جدةسعود المولد

فهد بن عبدالله: حفل التكريم امتداد لنهج خادم الحرمين الشريفين مع أبناء الوطن
الجاسر: «السعودية» ستواصل برامجها التطويرية
الملحم: منجزات الفترة الماضية نتاج العمل الجماعي

أكد رئيس هيئة الطيران المدني، رئيس مجلس إدارة الموسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الأمير فهد بن عبدالله، أن أسطول الخطوط السعودية ستتم توسعته لاستيعاب الرحلات الداخلية والخارجية، وأن العمل في المطار الجديد بجدة يسير كما خطط له.
وأوضح الأمير فهد، خلال الحفل الذي أقيم لتكريم مدير عام الخطوط السعودية السابق، المهندس خالد عبدالله الملحم، بحضور مدير عام الخطوط السعودية الجديد المهندس صالح ناصر الجاسر، وعددٍ من المسؤولين التنفيذيين في المؤسسة، إلى جانب نخبة من الخبراء في صناعة النقل الجوي ورجال الأعمال والإعلام، وذلك في فندق هيلتون جدة أخيراً، أن التكريم يأتي امتداداً لنهج خادم الحرمين الشريفين لأبناء الوطن الذين قدموا الغالي والنفيس لهذه البلاد المعطاءة.

خالد الملحم يلقي كلمته

وأشاد بما حققه المهندس الملحم من إنجازات خلال توليه مسؤولية إدارة الخطوط السعودية، مؤكداً على أهمية التواصل بين أبناء المؤسسة، مشيراً إلى أن إنجازات المهندس خالد الملحم تتحدث عن نفسها، لتؤكد أنه قد حقق نقلة نوعية كبيرة في مستوى أداء وخدمات الخطوط السعودية.
وإلى جانب ما تفضل به من تقدير للمهندس خالد الملحم، فقد رحب في نفس الوقت بالمهندس صالح الجاسر، متمنياً له التوفيق في مهامه ومسؤولياته، مؤكداً ثقته من حرص أبناء المؤسسة على دعمه ومساندته والعمل كفريق واحد لتحقيق الأهداف العليا لهذا الصرح الوطني الكبير.

صالح الجاسر يلقي كلمة

وألقى مدير عام الخطوط السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، كلمةً أشار فيها إلى أنه منذ تشرفه بعضوية مجلس إدارة الخطوط السعودية كان يتابع عن كثب برامج ومشاريع التطوير في المؤسسة، التي تُرجمت إلى إنجازاتٍ على أرض الواقع بتوجيهات الأمير فهد بن عبدالله، وجهود المهندس خالد الملحم والفريق التنفيذي وكل أبناء المؤسسة.
وبيّن الجاسر أنه بعد تشرفه بثقة الأمير فهد بن عبدالله بتولي إدارة هذا الصرح الوطني الكبير، أدرك وبشكل مباشر مقدار المحبة والاحترام وحجم الاعتزاز والتقدير الذي حظي به من الجميع، وذلك من واقع ما حققه من إنجاز، إلى جانب ما تميز به من دماثة الخلق والتواضع.

فهد بن عبدالله

وكان الحفل قد استهله رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيّم الحازمي، بكلمةٍ استعرض فيها ملامح موجزة لمنجزات «السعودية» في السنوات الثماني الماضية، حيث أشار إلى أن المهندس خالد الملحم منذ اليوم الأول لتوليه مهام إدارة المؤسسة بدأ في تشكيل فرق العمل التنفيذية والميدانية في جميع القطاعات لتنفيذ الخطة الاستراتيجية.
وأضاف الحازمي أن المؤسسة في هذه الفترة خطت خطوات كبيرة في تطبيق التقنية الحديثة للارتقاء بمستوى الأداء، وتطوير الأنظمة الإدارية والمالية والتشغيلية والتسويقية، مشيراً إلى أن المؤسسة اليوم تحقق الجزء الأكبر من المبيعات من خلال تطبيق أحدث التقنيات في مجال الخدمات لتسهيل وتبسيط إجراءات السفر للمسافرين.
ومن جانبه، قدم المهندس خالد الملحم، في كلمة له، جزيل الشكر للأمير فهد بن عبدالله على تفضله برعاية هذا اللقاء، الذي من شأنه تعزيز التواصل بين أبناء المؤسسة وتعميق مشاعر المودة والتقدير بين أجيالها، كما شكر الفريق التنفيذي وكافة أبناء المؤسسة باختلاف مواقعهم ومسؤولياتهم، إذ أن صنع منجزات «السعودية» خلال الفترة الماضية هو نتاج العمل الجماعي بروح الفريق الواحد.
وأضاف الملحم أنه على الرغم من خبراته السابقة ورصيده من العمل في قطاعات كثيرة، إلا أن «السعودية» تتفرد بخصائص فريدة، فبالإضافة إلى كونها شركة طيران إلا أن مسؤولياتها تتخطى هذا الأمر، فهي المؤسسة التي تهتم بإعداد الكوادر الوطنية، كما أنها تحرص على الوفاء بمسؤوليتها الاجتماعية ورعاية الفعاليات بمختلف نشاطاتها، كما تعتبر الواجهة الحضارية لهذا الوطن المعطاء، مؤكداً أن هذه الركائز القوية تؤكد أن «السعودية» ستواصل مسيرة الإنجاز بمشيئة الله.
وأشار إلى أهم التحديات والفرص على النحو التالي: إيجاد المقاعد الكافية للنقل الداخلي، كما أن النمو المتوقع على هذا القطاع، الذي سيصل إلى 28 مليون مسافر في 2020م، يحتم هذا التوجه في أسرع وقت ممكن، فهذا التاريخ يأتينا بأسرع مما نتصور.
وتحسين الخدمات على القطاع الداخلي يتوقف أساساً على توفير المقاعد، فالجهود المبذولة في تحسين الخدمة وانضباط مواعيد الرحلات تتأثر سلباً أو إيجاباً بتوفر المقاعد، ورغم نقل ما يزيد على 16 مليون مسافر على القطاع الداخلي، فإن الأثر السلبي لعدم توفير مليون مقعد سنوياً يتطلبه هذا القطاع، سيظل قائماً.
كذلك يجب أن تكون منظومة النقل الجوي منافسةً لما هو موجود في الدول المجاورة، فالحركة متوفرة والقيمة الاقتصادية كبيرة، وإذا أمكن ربط هذه الحركة بالعمرة فسيساعد ذلك على إيجاد قيمة مضافة، والحد من تسرب الحركة إلى جيراننا المباشرين وغير المباشرين.
ويجب أن تكون الخطوط السعودية من أهم العناصر الداعمة لجهود المملكة في تطوير خدمات النقل الجوي بالمنطقة، فلدينا كثير من المنشآت الكبرى، مثل أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، وأكاديمية الخدمة الجوية، والشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وكذلك شركات التموين والشحن، ومن ثم توفير الإمكانات لخدمة هذا التطوير وتنمية الموارد البشرية اللازمة لخدمة هذه القطاعات.
والاستمرار في أن تكون الخطوط السعودية رائدة في سلامة الطيران، فبحمد الله لدينا سجل ممتاز في سلامة الطيران على مستوى العالم، ولم يكن هناك أي عارض يتعلق بالسلامة خلال السنوات الثماني الماضية.. ولله الحمد والمنة.
وعلى هامش الحفل، تم عرض فيلم يحكي مسيرة الخطوط السعودية منذ تأسيسها قبل 70 عاماً، بالتركيز على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الثماني الماضية، التي تولى فيها المهندس خالد الملحم مسؤولية إدارة هذه المؤسسة.
وتناول الفيلم برامج ومشاريع التطوير في المؤسسة، وإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية والمراحل التطبيقية لمشروع الخصخصة، بالإضافة إلى ما حصلت عليه «السعودية» من جوائز عالمية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى التحديات الراهنة والمستقبلية. كما تضمن الفيلم في الختام تطلع المؤسسة بقيادة المهندس صالح الجاسر إلى تحقيق مزيد من الإنجازات وتأكيد موقعها الريادي والتنافسي على المستويين الإقليمي والدولي .
وفي الختام، قدم الأمير فهد بن عبدالله هديةً تذكارية للمهندس خالد الملحم تقديراً لدوره المتميز في تحقيق إنجازات عديدة لهذا الصرح الوطني، كما قام المهندس صالح الجاسر بتقديم هدية تذكارية للملحم بهذه المناسبة.

فهد بن عبدالله يصرح للصحفيين

رئيس هيئة الطيران المدني يتوسط الجاسر والملحم


جانب من عرض فرقة خواطر الظلام