الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

«تعليم الرياض»: حسم الدرجات على المتغيبين

التاريخ: 25/8/2014

الرياضجبير الأنصاري

باشر أكثر من مائة ألف معلم ومعلمة وإداري وإدارية مهامهم أمس، في ما يقارب أربعة آلاف مدرسة للبنين والبنات بالرياض بعد أن تمتعوا بإجازتهم الصيفية لهذا العام.وقال المتحدث الرسمي لإدارة تعليم الرياض علي الغامدي لـ «الشرق» إن لجنة متابعة الانضباط في الإدارة قامت بمهامها صباح أمس، وتابعت الانضباط في مدارس منطقة الرياض، مبينا أنها تضم عدداً من الإدارات، ومهمتها رسم الخطط ومتابعة تطبيق الأنظمة لزيادة معدلات الانضباط داخل المدارس، بالإضافة إلى تكليف جميع مشرفيها ومشرفاتها التربويين وموظفي وموظفات المتابعة بالقيام بجولات ميدانية على المدارس للاطلاع على جاهزيتها ومتابعة عودة وانتظام جميع المعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات.وحث إدارة تعليم الرياض جميع مديري ومديرات المدارس بسرعة تهيئة المدارس وتوزيع الجداول على المعلمين والمعلمات لاستقبال الطلاب والطالبات الأسبوع المقبل لضمان انطلاقة عام دراسي مميز.إلى ذلك، شدد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض المكلف محمد بن عبدالله المرشد، على الحسم على الطلاب الذين سيتغيبون عن الحضور في الأيام الأولى من الدراسة، مؤكداً على مديري المكاتب والمدارس بضرورة التواصل مع أولياء أمور الطلاب وإشعارهم بضرورة توعية الأبناء بأهمية الوقت، وأن الدراسة ستكون منذ اليوم الأول، حيث سيتم توزيع الكتب في الحصص الأولى على الطلاب.جاء ذلك خلال اجتماعه في مقر مبنى الشؤون التعليمية للبنين أمس، بمديري الإدارات ومديري مكاتب التربية والتعليم التابعة للإدارة، بحضور مساعد المدير العام للشؤون المدرسية حمد الشنيبر.ودعا المرشد مديري المكاتب بحث مديري المدارس على أهمية البداية الجادة للمدرسة منذ اليوم الأول، وأن يتم التأكيد عليهم في الاجتماعات التي ستعقد مع مديري المدارس خلال هذا الأسبوع، وأن تكون الانطلاقة جادة بشكل متميز، مبينا أنه تم تشكيل لجنة للانضباط ستتابع المدارس التي ستكون الدراسة بها جادة ومتميزة، ورصد التي ستكون ضعيفة.وذكر أن الكتب وصلت لجميع المدارس، معرباً عن شكره لمديري ومديرات المدارس المتميزين الذين بادروا بإحضار عمالة لتنظيف المدارس وإعدادها قبل حضور المعلمين، قائلاً: «اطلعت على عدد من المدارس أثناء جولاتنا على المدارس أمس، وقيام العمالة بتنظيف المدارس».وأشار المرشد إلى أهمية قبول أي طالب سعودي، وألا يتم رده من قبل المدارس إذا كانت المدرسة القريبة لسكنه قد غطت الطاقة الاستيعابية، وأن يتم معالجة وضع الطالب داخل نطاق مدارس المكتب التربوي، منبهاً مديري المدارس الليلية إلى عدم قبول أي طالب غير سعودي إلا بعد موافقة إدارة التعليم.