الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

بضغطة زر نساند الآخرين !

الكاتب: فواز سعد

كلنا يجيد فن النقد والانفعال وتوجيه الاتهامات ولوم الأجهزة الحكومية والمسؤولين “وهشتقتهم” عندما تغرق جدة أو تحترق مدرسة أطفال أو تُسرق سيارة في الرياض! ولا يلام الناس في ذلك فنحن نستحق حياة أفضل، وبالرغم من كون النقد مطلباً للتحرك للأمام،

إلا أن الأهم أن يتبع النقد نظرة ثاقبة وخطوات إيجابية لإيجاد الحلول العملية المناسبة لمثل هذه الكوارث ونساهم معاً في التقليل من معاناة المنكوبين والمساندة في التثقيف والتوعية وإيجاد المفقودين وإنقاذ حياة المرضى المحتاجين لزراعة كلية مثلاً أو للتبرع  بالدم أو الغريق الذي يبحث عن منقذ أو إخماد حريق نشب في مدرسة ابتدائية!، وهذا هو الأمر الأكثر صعوبة والذي يعجز عنه الأغلبية أفراداً ومؤسسات.

يقولون: بدل أن تلعن الظلام أوقد شمعة، وهذا مايفعله اليوم مجموعة من المتطوعين والمتطوعات وهم يدشنون الشبكة الاجتماعية “سندنا“، والتي تسخر التقنية الحديثة في خدمة المجتمع.

اليوم من خلال هذه الشبكة سنتمكن من مساندة الغير بضغطة زر، حيث تستعين الشبكة بك أخي القاريء وبكِ أختي القارئة وبكل مستخدم للإعلام الإجتماعي ومن خلال أجهزتهم الذكية (آيفون، آيباد، أندرويد) وبالاعتماد على الخرائط الحية وحسابات تويتر والفيس بوك في آن واحد، لنساهم جميعاً في حملات الإنقاذ والإغاثة بشكل فوري ومباشر وفعّال وأكثر تنظيماً.

إن العمل المتواصل على مدار عشرة أشهر في شبكة سندنا صنع عشرات المتطوعين والمتطوعات، نفتخر بهم ونقدر إحساسهم بالمسؤولية. بقي أن أقول: إن نجاح شبكة سندنا وفائدتها الحقيقة تظهر عندما يدعمها المجتمع بأفراده وجهاته الحكومية: الدفاع المدني والهلال الأحمر والمرور والمستشفيات والمراكز الصحية ومؤسسات المجتمع بأكمله وحتى الشركات الكبرى، ننتظر انضمامكم لنا في فرق سندنا المتعددة لننطلق نحو مجتمعِ أفضل.

YouTube Preview Image

همسة: بكم سننتقل من دائرة الكلام والتذمر إلى دائرة العمل والعطاء. #Sndna

 

صورة الاجتماع الأول ووضع فكرة سندنا – كاردف (بريطانيا) مارس 2011م